]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الوجه الحقيقي للنخب العربية : مصاصو الدماء

بواسطة: عبد الرحمان بوتشيش  |  بتاريخ: 2011-05-28 ، الوقت: 17:56:31
  • تقييم المقالة:

لا أحد يجهل دور ما يسمى ب"النخبة الثقافية" في الوضع الذي عاشه المجتمع العربي .. هذه النخبة باعت في الشعوب واشترت ،وامتطت الرقاب حتى وصلت إلى الوضع المميز الذي هي فيه . إقرأ لكثير من مشاهير "الكتاب والصحفيين و..." تتقيأ والله من نتانة ما تقرأ ،تفرج على عفن المسرح والسينما ،يصيبك الغثيان .. ما هذه الزبالة ؟؟ .. لقد صنعت هذه الفئة الإنتهازية لنفسها شهرة ومجد من خلال تحالفها "البراغماتي"مع الأنظمة الرسمية ،لم تكن مهمتها توعية الشعب وتعبئته والوقوف إلى جانب المجتمع ،بل كانت مجرد مسكنات "أسبرين" ،تنمق الواجهات الهرئة للنظام الرسمي ، في مقابل الإستفاذة من الهامش الكبير الذي وفره لها النظام .. كما اقتصر دورها على إغراق الواقع العربي الكارثي بكم هائل من الشعارات ، عملت فعلها في مجتمع أمي تنطلي عليه الحيل بسهولة .. أقول قد حان الوقت لكشم المستور وعدم الصفح على من كان سببا في إطالة عمر الإستبداد والظلم والفساد، وذلك بفضح كل الأقلام المؤجورة التي سمنت كالبق من مص الدم ، على حساب الطبقات المستضعفة ،حان الوقت أن نحاسب من كان كل همه الحفاظ على الألقاب والنياشين وكثير العناوين ...ليس من مال جهة الشعب ،و عانى السجن والإقصاء والتدمير ، كمن إختار جهة الجلاد على حساب العباد والبلاد ... يا دكتور ويا باشا ويا أستاذ ويا ...إنتهت اللعبة ..الشاه مات ..إيشيك إيمات..؟؟؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق