]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

الجمهورية العسكرية

بواسطة: Mhmd Abd Elkreem  |  بتاريخ: 2014-03-12 ، الوقت: 00:31:22
  • تقييم المقالة:

أكيد زي أي بني أدم طبيعي عاقل كان بيعاني من الضيق لما بيخش على كومنتات رصد و إخوان أون لاين و الحرية و العدالة أيام  بتاع الشرعية من فرط رومانسية و إنتشاء أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بقرب الخلاص من ( كفار 6 إبريل و زنادقه البرادعي و خوارج جبهة الإنقاذ ) ... دلوقتي الواحد بيسعد جداً لما بيخش على تعليقات نفس الصفح و بيلاقي الأهات و الأوجاع على المقلب  اللي خدوه من شركائهم الوطنيين و أصحاب العبور التاني و وزير الدفاع أبو نكهة ثورية في 30_ 6 ... و فرحته بتبقى على أد تعاسته و حزنه بعودة الدولة القديمة لتصدر المشهد مع عودة القمع و الإستبداد بشكل مبالغ فيه ..
تعليقات الإخوان ما زالت قمة في السخافة و التسفيه على المعارضة و الإستهبال إلى حد كبير.... بس بدل ما كانت ( موتوا بغيظكم .. و إغضب يا ريس .. و هنسحقكم .. الخ من التعليقات الفاشية ) .. بقت ممارسة للهواية المعتادة حتى في أصعب الظروف ؛ تشويه للمعارضة المدنية من باب ( باسم يوسف مش عارف يجيب سيرة البتاع و البرادعي أدى دوره و هرب و خونة 6 إبريل )

 

/////

من الذكريات السيئة بالنسبة لي ... أيام محمد محمود الأولانية ... كان فيه راجل سلفي طيب أوي من سكان العمارة عندي من مريديي الإخوان المسلمين و مؤيديهم ... و أثناء نقده للحراك الشبابي الثوري ضد الطغمة العسكرية وقتها  قاللي ( إنتوا مستعجلين ليه ؟؟ .. فيه برلمان و فيه إنتخابات رئاسية جاية نجيب رئيس إسلامي مدني منتخب بعدها بقى نقول لبتوع المجلس العسكري _ تعالى بقى يا حبيبي إنتا و هوا عشان نتحاسب _ ) ...... ياااه كأنه كان بيتكلم عن إنه هيحاسب إبن خالته مثلاً... و كأن الحلول الإجرائية التقليدية و حكم الدولة بالشراكة مع أجهزتها العميقة تنفع لهدم نظام سياسي و شبكات مصالح حاكمة ...

 

///////

للأسف .... مش شرط يكون ترشح السيسي أو تصدر المؤسسة العسكرية للمشهد بسرقاتها و فسادها و إجرامها و قمعها و إحتقارها للمواطن المدني المتعلم ؛ باعث للثورة ... ستالين قدر يحافظ على وجوده في السلطة 31 سنة وهوا قاتل لملايين من مواطني الاتحاد السوفييتي لحد ما مات موتة ربنا عادي ... ماو و تيتو .. عبد الناصر و سلالة كيم ... سالازار و فرانكو و ملالي الخميني .. موسوليني و هتلر لولا الهزيمة في الحرب ... عدد كبير من الديكتاتوريين الدمويين اللي قدروا يحافظوا على وجودهم في السلطة و شبكات مصالحهم و أدوات قمعهم و سيطرتهم على الثروة و السلطة و قدروا يكسروا أي حراك شعبي ضدهم و بعضهم مقامش ضده حراكات ثورية أساساً... ... التعويل بقى على الشعب المصري اللي معظم فئاته معادية للثورة بشكل مؤسف تعويل شبه مخيب ... في حين إن شعوب الإتحاد السوفييتي و الكي جي بي و شرق آسيا و اللاتينية في طرقهم لإنجاز تحولاتهم الديموقراطية الناس إحنا هنا لسة بنتكلم عن الجيش الوطني و إمكانية تلاقي الإصلاح الإقتصادي بالفساد المؤسسي ...

 

//////

أحلى حاجة إن موجة النفاق المجاني و الركود الثوري اللامتناهي بدأت في الهدوء نسبياً و بإيد الشرطة و الجيش ... يعني أفراد الشرطة و الجيش معدوش بيفرقوا و بقوا بيقبضوا على أصحاب التكاتك و المكن و الميكروبصات اللي مشغلين ( تسلم الأيادي ) ... و بيتراخموا على أصحاب القهاوي الغير مرخصة و لازقة صورة السيسي في الواجهة ... و دي فاتحة خير لإنتهاء أوهام السلطة العسكرية ( الحنينة ) عند المواطن المصري المؤيد للنظام الحالي ؛ و اللي فاكر إن برجوع القوى الأمنية لتصدر المشهد و بتأييده ليهم و بترحمه على أيام مبارك فالقوى الأمنية  و شبكات المصالح اللي حاكمة مصر و مسمية نفسها ( دولة مؤسسات ) هتتعامل معاه بالحب و الحنية و الدلع  ...    

 

///// هوا يعني إيه ناصري يا كابتن ..؟؟ هتعمل إيه يعني ؟؟ هتبني مصانع قطاع عام جديدة و تمسك إدارتها لقيادات القوات المسلحة يسرقوها و تأمم الباقي لصالح الحكومة و البيروقراطية ؟؟ ولا هتعمل خطة خمسية و برنامج تحول إقتصادي من زراعي لصناعي مع ضعف الموارد و بعديها ييجي التضخم يدمر إقتصاد الدولة و ماليتها ؟؟ ولا هتقوي شوكة البوليس السياسي و تنشر مدرعات الشرطة العسكرية في الشوارع ؟؟؟ ولا هتقفل الجرايد و تحتل مباني الإذاعة و تطالب الأحزاب بتطهير و حل نفسها و تعمل حزب بعث حاكم واحد و ترمي بعدها قيادات المعارضة في أبو زعبل ؟؟ .... مفيش جديد يعني ؟ طب إنتا عايز إيه بقى ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق