]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اللحظات القصيرة

بواسطة: أحمد المغازى كمال  |  بتاريخ: 2014-03-11 ، الوقت: 10:37:02
  • تقييم المقالة:

كاد يكون الوقت أهم شيء في حياتنا لكن بالطبع توجد أشياء أخرى مهمة كالصحة والأمان وتوافر الغذاء الجيد والدواء، كم يقضي الإنسان من الوقت أمام خزانة الملابس وهو يفكر ماذا سيرتدي من الملابس؟ وكم ينفق من الساعات وهو يبحث عن أغراض ضاعت منه في لحظة غفلة أو عندما كان مشغولًا بأمور أخرى؟ وكم يهدر من حياته وهو يفكر في المصائب والهموم ويلف ويدور حول مشكلة قديمة دون أن يجد لها حلا نهائيا؟ ويجب ألا ننسى الثرثرة والكلام عن الناس (الغيبة والنميمة) والتفكير بإفساد حياة الآخرين، ألا يجب علينا أن نقف قليلًا أمام هذه الأسئلة لا لنعرف أخطاءنا فقط بل لإصلاحها وترميم الأجزاء المعطوبة من النفس.. كل اللحظات التي تذهب دون أن يفعل الإنسان شيئًا مفيدًا تعد ضائعة.. إنها حالة تشبه النزيف وخسارة كمية كبيرة من الدماء لأن اللحظات القصيرة الضائعة تصبح فترات طويلة عندما تتجمع.. فيفشل الإنسان في حياته إن لم ينظم وقته ويضع حدًا لتدفق الثروات التي خلقت لنستغلها في أعمال الخير، يمكن استغلال اللحظات القصيرة أو الأوقات التي قد تضيع دون فائدة ملموسة مثل: التنظيف والمشي عبر سماع القرآن على سبيل المثال أو الشعر أو الكتب المسموعة (سمعت كتاب النبي لجبران خليل جبران وكانت تجربة ممتعة)، أو كتابة المذكرات أو القصص القصيرة أو الخواطر الأدبية لها جانب فلسفي أو الكتابة عن الدروس والعبر المستقاة من التجارب والخبرات.. المهم ألا يضيع الوقت دون فائدة فهذا سيترك مشاعر وصفات سلبية مثل ضعف تقدير الذات وبالتالي عدم الثقة بالنفس بسبب عدم تنمية القدرات الوفيرة.. إذا لم تنم قدراتك ستضعف وتتقلص وقد ينمو العقل بطريقة عكسية فيزداد جهل الإنسان ويتطور لديه الخوف من التعلم، كما أن استغلال الأوقات في أنشطة مسلية ونافعة يذهب عنا الملل ويمنعنا من التفكير في الأمور السلبية.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق