]]>
خواطر :
فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تحديد النسل والظلام لا يجتمعان فى مكان

بواسطة: محمد أبوالفضل محمد  |  بتاريخ: 2014-03-10 ، الوقت: 02:33:55
  • تقييم المقالة:

تحديد النسل والظلام لا يجتمعان فى مكان                                                 بقلم \ محمد أبوالفضل

 

الحياة كوميديا لمن يفكر وتراجيديا لمن يشعر بكامل الوقار الأستاذالجامعي يلقي محاضرة جغرافية على طلابه وطالباته الذين مالوا إلىالحديث الجانبي عندما انطفأ مكبر الصوت في القاعة بسبب أنقطاع الكهرباء. خلع جاكته ونزع ربطة العنق المستبدة، وأعلى صوته قليلاً ثم بدأ يقارن بيننتائج انطفاءات الكهرباء في النهار والليل «...الحكومة توجهنا بتنظيمالنسل، والكهرباء تنطفي أكثر من مرة باليوم إيه هايعملوا الناس في الليلعند انقطاع الكهرباء؟؟ طبعاً هيعملوا عيال...) .المدن المصرية  قوام سكانها لميزل قروياً والظلام يرفع أسوار الخجل، وانطفاء الكهرباء في وقت مبكر ليلاًيذهب بشاشة التلفزيون ببهاراتها المعلبة ويساعد الأطفال على النوم الهادئ ،ويجلب السعادة لامرأة تخجلها الرغبات.في يوم فوضوي تمنحك إياه مدينتك، هناك ثابت واحد تقريباً بجانب سائق باص خانته الأخلاق منذ زمن لايتذكره.الثابت الوحيد هو انطفاء الكهرباء بواقع مرة إلى مرتين يومياً لاتقل كل منهما عن ساعة من الزمن الأسود.هذا الزمن الأسود كيف يمكناستغلاله في وقت صار فيه الجهاز الكهربائي والالكتروني رديف أي عمل يومييمكنك القيام به عدا رغباتك الجسدية التي تبدأ من الأكل وتنتهي بأمور أكثرحميمية، أو بخيال يذهب بك إلى مدن النور.كل برامج التوعية السكانية لم تأخذانطفاءات الكهرباء في الحسبان عند الحديث عن أسباب الزيادة السكانيةالمرتفعة في مصر، ويبدو انها لم تنسق مع وزارة الكهرباء بهذا الخصوص. - الماء لم يكن مشكلة كبيرة مع انه لا يأتي يومياً إلا أن انقطاعه لم يكنليستمر حتى تضطر للتيمم. الآن أصبحت خدمات المياه منافساً نشطاً لخدماتالكهرباء ولا أدري مع نهاية العام 2014م من سيستلم جائزة أسوأ خدمة هلمؤسسة الكهرباء أم مؤسسة المياه والصرف الصحي. كثيرة هي حالات طفح مياة الصرف الصحى  التيمنحتني شرف الوقوف جوار بيتي الذي لاأملكه، جمعت عيال الشارع في أول الأمرلكنها لم تعد تثير اهتمام أحد منهم بعد شهرين من الزيارات المتكررة. سمعتعن تآمر صرف صحى مدينة أبوتيج ومؤسسة المياه فيها على المواطن (محمود السورى ) في مدينةالمطر، لكنني لم أسئ الظن بمؤسسة المياه والصرف الصحى في الأمانة وجهودها  الكريمة  معان الشك حيال الأمر بدأ يساورني في هذين الشهرين ـ مجرد شك ـ. الحمد لله،لأن وجهي بدأ ينعم بخدمة مياه بركة الصحية التي يزيل بها آثار نومة قلقةمعظم صباحات الشهر لأنقطاع المياة خاصة عندما يكون المسئول  بحاجة إلى قرض بدونفوائد من أقرب متضرر في الشارع . وبهذه المناسبة فإن وجهي يتوجه بالشكرلمؤسسة المياه ومياه بركة الصحية ومسئول المياة والصرف الصحى  والدائنين جميعاً.وللعدالةفإن عيناي تتوجهان بالشكر لكل مصانع الشموع (الأصلي) ومؤسسة الكهرباءووسائل تنظيم الأسرة وتحديد النسل (الأعمى) وكل من  أنجبرقماً فلكياً من الأطفال قبل اختراع مؤسسة الكهرباء - الكهرباءالمنطفئة ليلة امتحان الشهادات العامة، تساعد الطالب على ابتكار مولداتحديثة للغش تطفئ المستقبل بسرعة مثالية ربما أسرع من قطارات التربيةوالتعليم نحو المحطة الأخيرة. - فكرة أخيرة لتجار العطور لتركيب عطر ليلةظلام أو بخور 12 فولت ، على أن تلتزم مؤسسة المياه بالتواجد صباح اليومالتالي.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق