]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فضيحة سونطراك .... 99

بواسطة: عقل منير  |  بتاريخ: 2014-03-09 ، الوقت: 12:49:22
  • تقييم المقالة:

                    إن ما يعرف بفضيحة سونطراك 01 و02 والتي خلفت العديد من ردود الافعال وسالت في أحداثها الكثير من الكتابات والاراء كون أنها عرفت بفضيحة العصر نظرا للوزن السياسي للمتهمين فيها، جعلني أتساءل هل حقا وصلت بدولة كالجزائر وبحجم الجزائر في القارة الى ان تكتشف وتسيطر على هكذا فضائح؟ وهل بستطاعة المنظومة العدلية الجزائرية إرجاع اموال الزاولية المنهوبة؟ والسؤال الأكثر من ذلك هو هل اقتصرت الفضائح المالية والفساد الإداري في الجزائر على ما يعرف بقضية سونطراك 01 و02 فقط؟ أم أهناك العديد من فضائح سونطراك ولكن الذين يحكمون لا يبصرون؟

                 في نظري كمواطن مدني بسيط أنه توجد أكثر من سونطراك فساد، وهناك تكتم واضح حوله هذه القضاية لأسباب تمس بالمنظومة السيادية أو الدولة العميقة، والتي في نظري كذلك المتورط الرسمي في هكذا فضائح وحتى في التي سبقتها، فكما يعرف في بلادنا فإن ميزانية العسكر تمثل القسط الأكبر في الدولة والعسكر بسم مجموعة من الشعرات يملك ثلثي مقدرات الوطن الشيء الذي يجعلني أتساءل دائمات لماذا ضابط برتبة جنرال يملك نصف مدينة شرقية بأرضيها ومصانعها و..و..و ؟ لماذا لا يتم مناقشة ميزانية العسكر خارج إطار السلم الرسمي الإداري؟ أي لماذا لا يتم محاسبة كل ضابط على ما يملك وما يملك أهله؟ بنظري ان هذه هي مربط الفرس في قضيا الفساد ونهب المال العام  بسم الشعرات والوطنية والحق الإلهي في امتلاك الوطن ففي دول عربية أخرى تؤول مقدرات الشعوب الى الملك وحاشيته بسم الدين وغيره ، وتؤول في دولنا التي تدعي الديمقراطية والحكم الرئاسي إلى الجيش وهذا ما يفسر كل انقلاب على حكومة مدنية أرادت محاسبة الجيش على ممتلكاته –مصر نموذج- فالجيش في الدول النامية كان ولا يزال دائما واضع إصبعه على الزناد تحسبا لكل من يحاول إخراج هذه الملفات العفنة وكشف النقاب على الملايير المنهوبة بسم الحق الإلهي في حيازة مقدرات الوطن والشعب......


تاكفاريناس ماسينيسا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق