]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصيدة دعك مني

بواسطة: حسين خويرة  |  بتاريخ: 2014-03-09 ، الوقت: 06:36:52
  • تقييم المقالة:

دعك مني ...

دعك مني فلست انا الذي تظنين

لست انا الفارس

دعك من احلام الطفولة

ومن أكاذيب القصاصين

وبهرج الزراكش

لست انا اسقف الاسكندرية

ولست داع دعاة الاسماعيلية

ولم اكن يوماً ساحر مرّاكش

ولست قائد الحملة الصليبية

ولست صلاح الدين

ولست حتماً جلجامش

ولا سبارتاكوس قاتل العبودية

ولا كسرى ذو الثراء الفاحش

لا التحف سوى الاحلام

والم فتَّ عضد الظفر داحس

وبعضاً من ماضٍ اليم

وصلت اليك منه طافش ..

دعك مني فاني اذا ما البرد المَّ بي

هممت به اواجه وحدي ليله القارس

انا مجرد رجل يجابه سطوة القدر

بمنديل من عبق الاقحوان

او بكلام لا طاقة لي به

فيتلفت القدر الي ضاحكاً بسخرية

غير عابث..

راودني حلم بان السماء ارعدت

و اجابتها الارض

بقحط شديد و ظلام يشيب له الولدان دامس

لا تنتظري مني حصان طروادة

فلست بذاك النوع من الرجال

ولم يكتب لي ان اكون كذلك

ولكنني اذا ما اعتصرك الخوف

و اضناك التعب

اضمك الى صدري

واحرك انفي على خديك

واهمس في اذنيك

احبك .. احبك ..

اهدئي يا صغيرتي

و ادس المخدر بقبلة على شفتيك

لا كتلك القبل التي يتبادلها المحبون الكاذبون

كتعليق الجاحظ على مسودة

في الهامش

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق