]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاستحمار البديل الافضل للاستعمار

بواسطة: Mohammed Mohammed Abd Elghany  |  بتاريخ: 2011-11-18 ، الوقت: 14:41:39
  • تقييم المقالة:

علي مر التاريخ والعصور كانت هناك دول او ممالك او امبراطوريات قويه واخري ضعيفه وكانت دائما الاولي طامعه للسيطره علي الاضعف واستنزاف ثرواتها لكي تحافظ علي نفس المعادله فيبقي القوي قويا ويزداد الضعيف ضعفا وتعرضت مصر للاستعمار اكثر من مره واستنزفت ثرواتها لصالح المحتل فيما ظل ابناء مصر يرزحون تحت نار الفقر والمرض والجهل والتخلف ولكن في اواسط القرن السابق وبعد الحروب العالميه بدات الدول المستعمره تجد ان ما تجنيه من مستعمراتها مقارنه بما تنفقه علي الجنود والتسليح كبير جدا بما يجعل المعادله متساويه او اقل هذا بخلاف خسائرهم في الارواح نتيجه لمقاومه تلك الدول المحتله وهنا كانت الفكره الشيطانيه التي اتمني ان اعرف من هو الشيطان الذي فكر بها الا وهي احلال الاستحمار كبديلا للاستعمار وساشرح ما اقصده بالاستحمار .

ان ماكان يدفع الشعوب الي المقاومه هو وجود المحتل الاجنبي علي ارض الوطن فكانت الخدعه هي ايهام هذه الشعوب بانهم قد تحررو من الاحتلال فتفرح تلك الشعوب المستحمره بهذا النصر المبين وترفع قادتها الي عنان السماء وتمنحهم من التقديس ما يقارب مصاف الالهه ويصبح يوم جلاء المستعمر عيدا قوميا تتفاخر به الشعوب المستحمره علي انه اليوم الذي تخلصت فيه من الاستعمار ثم تاتي بعد ذلك المرحله الثانيه من خطه الاستحمار بعد ان قام المستحمرين انفسهم بالخطوه الاولي وهيه تقديس قادتهم وعدم مسائلتهم وكانهم معصومون عن الخطا او الخطيئه ولكن المستحمرين بكسر الميم الثانيه المستعمرين القدامي وربما استجد عليهم اخرون يعلمون جيدا الطبيعه البشريه وان ليس هناك من هو معصوم من الخطا وانه وبكل تاكيد من يحكم ولا يسال او يحاسب يختلط في ذهنه الخاص بالعام فتصير حوق الشعب حقه واموال الشعب ماله فهو الملهم القائد الذي لا تحيا بلاده بدون حكمته ولو ترك مكانه ستنهار البلاد وتضيع وتعمها الفوضي انه هو من يملك كل شيء ولا يستطيع احد سؤاله وهنا تبدا مخابرات تلك الدول في العمل وايجاد الادله والقرائن التي سيستخدمونها كوسائل سيطره علي ذاك النرجسي الذي الهه قومه ليصير عبدا ذليلا لهم ينفذ ارادتهم وتصبح الاوطان ملكا خالصا فعليا لهم دون اي سياده فعليه مجرد شكليات فهيه دول حره شكليا فقط وتحتفل بعيد قومي وهمي في كل عام وتنهب البلاد من الداخل ممن وليناهم امرنا ومن حاشيتهم وبطانتهم بالطبع فلابد لمن حضر القسمه ان يقتسم والنصيب الاكبر من خيرات البلاد يذهب الي تلك الدول المستحمره بكسر الميم الثانيه بالاضافه الي كل ما ينهبه الخونه من الحاشيه والبطانه ويخرج ليوضع ويخبأ في بنوكهم وعندما تامرنا تلك الدول نطيع وننفذ اوامرها وهذا لا يمنع من بعض التمثيليات الهابطه من ان لاخر ضمن اطار استحمار الشعب باننا دوله ذات سياده اصحاب قرار ولا يستطيع اي احد فرض ارادته علينا وكل هذا الهراء الذي يملؤون به اذان وعقول المستحمرين بفتح الميم الثانيه او ليس الاستحمار افضل بكثير واقل كلفه من الاستعمار ان الكارثه في الاستحمار ان الشعوب تكون محتله فعليا ولكنها لا تستطيع المقاومه فليس هناك عدو واضح امام الاعين تقاتله لكي تخرجه من بلادك انهم بنو وطنك للاسف يعيشون علي ارضك يتنفسون هوائك ويشربون مائك فمن ياتري ستقاوم حتي ان فلت الزمام وثارت الشعوب المستحمره وخلعت تلك الرؤوس الخائنه فلن تحل المشكله لان فتره الاستحمار كانت طويله جدا مما مكن المستحمر بكسر الميم من عمل صف ثاني وثالث ورابع وربما عاشر لذلك اذا كان من امل لتلك الشعوب المستحمره بفتح الميم لابد من التطهير الشامل ولابد ان لا يصبح علي ارض هذه الاوطان جاهل واحد لا بل ليس ذلك فحسب بل يجب ان يتحول المجتمع باكمله او علي الاقل معظمه الي نخبه مثقفه لكي لايستطيع ايا كان ان يستحمرها بعد اليوم والخطوه الاولي والاهم الان لكل دول الربيع العربي ممن حققت النصر ان لا تتوهم ان الخطر قد زال والاستحمار قد ولي فسوف يجيئون بمن يكمل مسيره الاستحمار لذلك فاهم خطوه الان هي الدستور لابد ان لايستهان ابدا باي حرف يوضع في الدستور الجديد لان هذا الدستور هو ماسوف يقرر مصير هذه البلاد اما ان تبقي مستحمره او تحتفل بعيد قومي جديد في تاريخ جلاء المستحمر وليس جلاء المستعمر


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق