]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صغيرى

بواسطة: مريم كرم  |  بتاريخ: 2014-03-08 ، الوقت: 23:04:06
  • تقييم المقالة:

صغيرى 

من القاك بهذا الدرب 

من اعلمك انى هناك 

فجئت لتحمل عنى قلبى 

جئت كانك حلم عابر 

ف اثرت ان اغمض عينى 

قلت اموت بسيف هواك 

بدلا من ان احيا الموت 

حبيبى 

من اين اتانى ذاك العطر 

ف خنق بقلبى نفس الوجع 

لا اعرف كيف نذعت ايادى الشوك 

كيف بهذا الدرب الضائع 

اصبحت لخطاى تهدى 

ف قرات بين جفون كفى 

وجه كفك 

اخذت امشى 

على خطوط يديك عمرا 

لم امل 

ولكنى لم انهى دربى 

عذرا حبيبى 

ان كان كفى يرتعش 

اخشى حماقة من يرونا 

ولا يروا 

قد يجرحوا البراءة فينا 

او يقتلوا فينا حياء العشق 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق