]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خواطر لها صلة بالمرأة 67

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-03-08 ، الوقت: 20:33:44
  • تقييم المقالة:

 

 

172-هل من إشارة إلى البعض من البدع والمحرمات المتعلقة بالخاطب والخطوبة ؟ :

 

الجواب :

 

ا- زيارة الخاطب لمخطوبته كل يوم : والجلوس معها الساعات الطويلة وبعلم العائلتين أو بدون علمهما , , وهذا لشهور وشهور . والخاطب يصوب إلى مخطوبته النظر , لا لأجل تحقق مدى قبوله لها , ولكن – غالبا- تغزلاً فيها وتلذذاً بجمالها , ولا بأس من المصافحة ومن القبلة ومن اللمس ومن .... وهذا كله لا يجوز , لأن الخطيبة لا تزال أجنبية عن الخاطب .

 

ب- الزيارة فـي المواسم والأعياد : (كالمولد النبوى ، الإسراء والمعراج ، النصف من شعبان ، عيد الفطر ، عيد الأضحى ، والهجرة , و... الخ ... وربما المواسم الوطنية كذلك ) وتقديم الهدايا المُكلِّفة أو المال الكثير في الفترة الممتدة بين الخطبة والبناء أو بين الخطبة والعقد الشرعي . وهذا كله مما يُرهِق الشبابَ ويُثقلُ كاهله ويزيده هما على هم , وقد يُسبِّب مشاحنات عند البعض إذا لم يُقدمها أو لم يعتن ويغالى في ثمنها . وكلُّ هذا لا يجوز إذا لم يكن الخاطبُ قادرا عليه , علماً بأن أصل التهادى مباحٌ ومستحب وليس واجبا , والأصل فيه أن يتم عن رضا لا اضطرارا . ولقد جاء في فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية " ... فعلى أولياء الأمور ألا يُـحمِّلوا الشباب ما لا يطيقون بمثل هذه المواسم , فلو اشترى الشاب شيئاً يلزم بيتَـه كان أولى وأسرع في إتمام الزواج ".

 

جـ -الخروج والخلوة بالمخطوبة : بحجة أن يتعرف كل منهما على الآخر أو من أجل أن يكذب كل واحد منهما على الآخر , مع أن الرجل مازال لم يعقِد بعد على المخطوبة , ومنه فهذه الخلوة حرامٌ بلا أدنى شك . جاء في كتاب " أفراحنا بين المشروع والممنوع " : "... فينبغي الحذر من خلوة الخاطب بمن خطبها حتى ولو صارت الخلوة عرفاً جرت عادات الناس عليه , فكلُّ عرف يتعارضُ مع شرع الله تعالى حرامٌ ومرفوض ولو أجمع الناس عليه , فانتشارُ الخطأ وذيوعه ليس دليلاً على صحته ". والله وحده أعلم بالصواب .

 

 

 

173- ما الحكم في الغناء الذي أُحدث في حفلات الزواج بموسيقى صاخبة وبكلمات ساقطة ؟ :

 

ج : الغناء الذي أُحدث في حفلات الزواج بموسيقى صاخبة وبكلمات خليعة وبذيئة وفاحشة حرامٌ بكل تأكيد سواء في الأعراس أو في غيرها , فضلا عما يصاحب هذا من إتلاف للمال الزائد والمبالغ فيه المنفَق على هذه الحفلات الماجنة . وإذا صاحب هذه الحفلات استعمال آلات تكبير الصوت التي يستمرُّ تشغيلها حتى قبيل الصبح أو على الأقل إلى ما بعد منتصف الليل حيث تُزعِجُ الناس إزعاجا كبيرا , فإن المنكر يصبحُ أعظمَ والإثمُ يصبح أكبرَ والخطب يصبح أجل .

 

هذه منكراتٌ محرمة يجبُ على أولياء الأمر منعَها ومعاقبةَ فاعليها . ولكن للأسف الشديد نحن نلاحظ خاصة عندنا في كثير من مناطق الجزائر أن وليمة العرس الإسلامية المصاحبة لأناشيد أو أغاني دينية قد تمنع , وأما الحفلات المصاحبة للميوعة والانحراف والسقاطة والمجون والانحراف و... فمسموح بها بل مُـشجع عليها , فإنا لله وإنا إليه راجعون .

 

ملاحظة مهمة : من أنجح الوسائل في القضاء على بدع ومحرمات الأعراس :

 

       ا- استغلال كل وسائل الإعلام لتعريف الناس بدينهم وبهذه المنكرات .

 

      ب- تصدي الحكام لمرتكبي هذه المخالفات وإنزال العقوبات المناسبة بهم .

 

      جـ- أن يبدأ قادة الناس من الأمراء والعلماء والدعاة والشيوخ والأساتذة والأئمة و ... بإلزام أنفسهم أولا بالحق والعدل قبل دعوة غيرهم إليه .

 

 

 

174-ما الحكم في ذهاب العروس إلى الكوافير الرجل ليحلق لها أو ليمشط لها شعرها ؟:

 

ج : ذهاب العروس إلى الكوافير الرجل ليحلق لها أو ليمشط لها شعرها حرام ومنكر كبير بلا خلاف , بل هو من أشد المنكرات ومن أعظم المعاصي التي أصبحت في بعض المجتمعات عادة لا تنكر بل تنفق عليها الأموال الطائلة وتتفاخر بعض النساء بناء عليها . ويا للعجب كيف سمحت الفتاة المسلمة أن تسلِّم جسدَها لرجل أجنبي يعبث به وبشعرها ووجهها وعنقها و... ؟ وكيف سمح أهلها وزوجُها وأولياء أمورها بهذا الأمر ؟! أليس هذا من الدياثة ومن قلة الحياء ومن انعدام الأدب والخلق  ؟!. بلى ثم ألف بلى !.

 


يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق