]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فلسطين و إسرائيل

بواسطة: الدكتور الصيدلاني عصام سقيرق  |  بتاريخ: 2014-03-08 ، الوقت: 09:26:21
  • تقييم المقالة:

بعد انتحار الديكتاتور أدولف هلتر في 30 – نيسان 1945 , ( 50 مليون قتيل ) و انتهاء الحرب العالمية الثانية .

جاء دافيد بن غوريون عام 1948 بعد احتلال أرض فلسطين , و تشريد ملايين الفلسطينيين الذين لا يزالون يعيشون نتائج الحرب العالمية الثانية .

جاء ليقول : خلاصة الحل العلماني , الديني , اليهودي , لا تتعبوا أنفسكم في البحث عن حل ..... ليس هناك حل ..... ؟

الأرض واحدة , و طالب الأرض اثنان , و لا بد أن تكون لواحد منهما فقط , و لا بد  أن يكون الشـعب الأسـرائيلي هو ذلك الواحــد الذي يحصـل على الأرض و يملكها . 

و الحل الوحيد بالنسبة لنا , أن نسعى بكل الوسائل , بما فيها العسكرية و السياسية , و الخديعة , لكي نجعل الطرف الآخر يتنازل عن حقه . 

و بعد خمسـين عـامـا تقريبــا و في 13 – أيلول – 1993 جــاء إســحاق رابيــن في اجتماعه مع ياسر عرفات برعاية الرئيس كلينتون , موجها كلامه إلى عشرة ملايين فلسطيني و ليقول : مصيرنا أن نعيش ســـوية , و في الأرض نفســـها . كفى دماء و دموع كفى ....

نحن مثلكم , أناس يريدون أن يبنوا بيتا , أن يزرعوا شجرة , أن يعيشـــوا جنبا إلى جنب معكم بكرامة , و بألفة , كمخلوقات بشرية . 

و عبر التاريـخ, و مع عودة الزمن قليلا إلى الوراء , و في عام 1300 قبل الميلاد , و بعــد وفــاة النبي موســى , انتقلــت القيــادة إلى يوشــــع بن نون , تــقـول التوراة ( العهد  القديم ) , أن يهوه أمره بعبور الأردن , و قد قضى على 31 ملكا من ملوك فلسطين , و كانت أريحا أولى المدن الكنعانية التي احتلها الإسرائيليون , فنحروا كل ما في المدينة من رجل و امرأة و طفل و شـــيخ , حتى البقر و الغنم , و الحمير بحد السيف . 

أحــرقوا المدينــة بالنار و كـل ما بها , إنمـ الفضة و الذهب و أواني النحاس و الحديد جعلوها في خزانة بيت يهوه . ( بيت الله )

و اليوم في 2014 و بعد مرور 3300 سـنة على الحدث , و على أرض فلســطين , ماذا تغير.... ؟

( أين نحن الفلسطينيون , و أين هم الإسرائيليون )

 

أي ســلام , و أي قتل هذا , إلى متى .... , إلى متى أيها التاريخ تكرر نفســك ..... ؟

أيها الأغبياء الإســـرائيليون , و أيها الأغبياء الفلســـطينيون , أين إحساسكم المرهف بالتاريخ ؟؟؟؟؟

هل مــن المعقول أن تطلبـوا دائمـا تكرار التاريــخ ..؟! إنكم مولعون أيضا بالتكرار .

اللعبة لم تنتهي , و ســـتتكرر دائما , ربما بعد 3000 ســـنة أخرى , هل ســــيدرك الطرفين ( الفلسطينيون و الإسرائيليون ) أنهم يجب أن يتعايشوا مع بعض أخيرا , و أن يقبلوا بالســـلام وسيطا ...؟!إنني أترك الجواب للإله ( يهوه ) ...؟؟!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • حسين خويرة | 2014-03-11
    مقال ينتمي الى عالم الخيال .. نحن بامس الحاجة الى فلسفة الواقع يا دكتور .. ما تقوله شيء صحيح فالجميع بالنهاية بشر يحق لهم العيش بسلام و عمارة الارض و لكن الامر اوسع بكثير من تحجيمه الى هذا الشكل .. الايدز لا يمكن ان يعالج بما يعالج به السعال ! لعلك تفهمني و شكرا 
  • حازم الناطور | 2014-03-08
    مقالة تتكلم باسم العقل و المنطق و تستنبئ المستقبل  بشواهد التاريخ

    شكرا لك دكتور عصام

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق