]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إثبت مكانك

بواسطة: yousra abo hussien  |  بتاريخ: 2014-03-08 ، الوقت: 09:03:49
  • تقييم المقالة:

أحيانا نحتاج لأن نقسو حتى نكون رحماء بأنفسنا , والقسوة هنا ليست غلظة المشاعر أو تعنيفها , ولكن توجيهها وترويدها لتمنحنا المناعة الكاملة فى تحديات الحياة , فالأشياء تحتاج لنقيضها كى تكتمل أو تعطى صورة واضحة , فنحن نخوض الحروب لكى نحصل على السلام , نشعل النيران كى نتخلص من البرد , يتحد السالب مع الموجب حتى يحدث توازن......

والإبتعاد أو الإنفصال قاعدة أساسية لابد منها , بهدف التغير وإثبات شئ معين أو نفيه وإتاحة الفرصة لترتيب الأفكار من جديد...فالرجوع إلى الوراء قد يضيف شئ فى نظرتك للمشهد , فأحيانا القرب المباشر من الأحداث والتفاصيل قد يضل لا يدل , فتكون خطوتك إلى الخلف أفضل بكثير من إستمرارك فى التقدم إلى الأمام بدون جدوى أو نتائج مثمرة تساعدك على وضع إطار عام لتقييم الأمور بشكل صحيح........

فالعبرة فى النتائج , لأن فى النهاية نحن فقط من نحصدها , فإما أن تعود علينا بالنفع أو بالضرر , فالحزم كل الحزم فى إتخاذ أى قرار وتحديد الأهداف , فلا سبيل دون غاية منشودة ومدروسة بشكل إحترافى متقن , فلا داعى للعجلة أو حتى الإكتراث لردود أفعال الأخرين وتعليقاتهم , فليس من شأنهم أن يفاوضوك على حياتك , كما انه ليس من حقك إلزامهم على التقبل.......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق