]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لفحات قدر

بواسطة: الثريا رمضان  |  بتاريخ: 2011-11-18 ، الوقت: 13:40:29
  • تقييم المقالة:

 

وينادي درويش...

 

يا موت اِنتظرْ...

 

أينتظر الموت...

 

على وجع الحُفَر...

 

أيستبق الصّرخة...

 

أم يستبقه البصر...

أم فيه...

 

 

 

من جمر البغتة...

 

والغفلة...

 

والرهبة...

 

لفحات القدر....

 

 

 

 

 

حين...

 

في نهاية شوطٍ...

 

يستلقي...

 

على صبى الوردة...

 

يعتصر...

 

لا مفرّ...

 

من اِلتهامات عُمُر...

 

 

 

 

فلماذا...

 

يؤلمنا رحيلٌ...

 

ولماذا ننتظر...

 

حتى...

 

فتور الدمعة الأولى...

 

وذكرى معلّقة...

 

على عناقيد الفِكَر...

 

بات للعمر أُفُول...

 

وللروض...

 

أشباه صور...

 

وللتربة تراتيل...

 

على جسد من حجر...

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-11-18
    ترنيمةلها ابعاد جميله.
    حرف كما اعلمه يرتقي كالفراشات نحو النور.
    لنبضك هنا متاهة الفتنه.
    دمت بحب غاليتي رائعه.
    طيف
    • الثريا رمضان | 2011-11-18
      الكلمات انسابت في هذا القصيد... دون أن تعي وقعها... هي جِدّ تلقائية بسبب الإحساس بأن لا شيء أقوى من القضاء والقدر... شكرا يا طيف العزيزة... لمرورك دائما لمعة خاصة على كتاباتي... لك حبي الثريا

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق