]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

عذراً أبا هادي

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-03-08 ، الوقت: 05:30:49
  • تقييم المقالة:

عذراً أبا هادي
فالأقلام تجف حين نكتب شهيد
شهيد غاب عن وطنه أتى محملاً على الأكف
تبكيه أم ثكلى وزوج حزين
وأطفال صغار
سطرت المجد بدمائك 
فكنت شهيد الوطن
أبا هادي فاليوم وقفة حزن وعز
على شهيد رحل بوجه باسم
يضحك مستبشراً
فالعين تدمع لفراقك 
والأذن تسمع تراتيل الحزن لكن بصمت
قلمي وما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
‏السبت, ‏08 ‏آذار, ‏2014
06:34:55 ص  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق