]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أسرابٌ من سراب .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2014-03-07 ، الوقت: 10:33:47
  • تقييم المقالة:

بمثل مجموعة (أسراب من سراب) نستطيعُ أن نطمئن إلى مستقبل فن القصة القصيرة جداً ، وننتظر أن تنجح أقلامٌ مثل قلم القاصة (حنان قروع) ، في هذا الجنس الأدبي الوليد ...

ففي المجموعة قصص قصيرة جداً برعت فيها (حنان قروع) أيَّما براعة ، وتمكَّنت من خلالها في إعطاء ثوْبٍ مُميَّزٍ لهذا الجنس ، وإضفاء عليه ألوانا جميلة وبراقة . واستطاعت أن تحمل القارئ إلى عوالم متعددة ، وفضاءات شاسعة ؛ كي يطَّلعَ على أسرابٍ ليست من سراب ـ كما يوحي العنوانُ ـ بل إلى وقائع معاشة ، ملموسة ، ومرئية ، بل ومنها ما يتورط فيها الإنسانُ الحاضرُ ، ويسقط في شباكها وحبائلها .

فـ (حنان قروع) ـ كما ذكَرَ (الدكتور نور الدين أعراب الطريسي) في تقديمه للمجموعة ـ لا تفاجئنا بتجربتها السردية الجديدة فقط ، بل أيضاً بتجريبها للغة سردية تمزج بين الواقعي والمتخيل ، ضمن لعبة فنية تقتنع باستحالة رسم الحدود بين العالمين ، حيث التشظي والتشتت والضياع والشك والتحول والمرارة والسخرية اللاذعة في نقد الظواهر الاجتماعية المقرفة . كل ذلك في قالب سردي قائم على التكثيف والاختزال .

وأودُّ أن أضيفَ أن لغة (حنان قروع) ، تقتربُ في بعض القصص إلى لغة الشعر ، بل تكاد تكون هي الشعر نفسه ؛ إذ نجد أسلوب السجع حاضراً فيها ، إلى جانب الإيقاع الموسيقي أيضاً ، مثلاً قصة (أرق) .

أما أسلوب الخيال ؛ فقد فَتَنتنا به في نماذج من القصص الواردة في المجموعة ، وخير مثال على ذلك ، قصصُها (اجتماع طارئ) ، و(شباك الجهل) ، و(احتفال) .

وإنْ من ملاحظة أخرى أضيفها فهي أن (حنان قروع) غمست قلمها في جروح خاصة ، وتناولت آلاماً شخصيةً ، عرفتها أو ما زالت تعرفها ، وصوَّرتْها في بعض القصص ، وكانت صادقةً في تصويرها وقويَّةً ، (والفنان حين ينجحُ في التعبير عن ضعفه وضعف الناس يكون في قمة قوته ... وانتصاره ..) ، والقارئ الفطنُ وحده سيكتشفها ، لأنه سوف يشعر بها شعوراً ، قبل أن يتخيلها تخييلاً !!

وأسراب (حنان قروع) إعلانٌ عن واحة جميلةٍ من القصص القصيرة جداً ، وليس عن سرابٍ ...


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق