]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قضية للنقاش..الإسلام دين الدولة

بواسطة: نورالدين عفان  |  بتاريخ: 2011-11-18 ، الوقت: 12:34:35
  • تقييم المقالة:

كثيرا مانسمع السياسيين يرددون  بأنهم  يريدون  دولة مدنية او دولة علمانية ....فمامعنى هذه المصطلحات وهل تتعارض مع المادة الثانية في الدستور التي تحدد هوية الدولة (( أتكلم عن الدستور الجزائري )) وبلا شك الأمر ينطبق على اغلبية الدول العربية .

المادة الثانية في الدستور الجزائري تقول التالي ..((

المادة: 2   الإسلام دين الدولة. هذه المادة تقر وتعترف صراحة بأن الاسلام دين الدولة الجزائرية يعني دين مؤسساتها الرسمية.كما أن القسم الرئاسي أو اليمين الدستوري الذي يؤديه الرئيس  من بين ما يجيئ فيه القسم  بأن يحترم هذا الدين . وهنا تكمن الاشكالية محل النقاش. إذ ان هناك تناقضا صارخا بين ماهو في الدستور وبين ماهو في الواقع . فأنا أرى ان الدين الإسلامي هو دين الشعب وليس دين الدولة الجزائرية وإلا كيف نفسر عدم تطبيق  نصوص الشريعة الاسلامية في مؤسسات الدولة ..فنحن نحتكم إلى قضاء وضعي في كثير من الأحيان نصوصه تتعارض مع روح الشريعة فمثلا السارق  والزاني وشارب الخمر يتعرض لعقوبة السجن وليس إلى تطبيق الحدود الشرعية التي جاءت في الاسلام . كان من المفروض ألا يقسم الرئيس على شيئ يتعلق بالاسلام مادامت الدولة لاتعتمد في قوانينها عليه كما انه ماكان على فقهاء القانون الدستوري ان يوافقو على إدراج المادة الثانية في الدستور لانها تتناقض مع الواقع .أو يتم تعديل الدستور لتتناسب قوانينه مع المبادئ العامة للشريعة . طبعا انا هنا لا أقول برأي الشخصي ولكني اناقش ماجاء من تعارض في الدستور الجزائري وماهو كائن فعليا .فلا نحن دولة مدنية ولاعلمانية ولادينية إننا هجين من كل هذه المصطلحات وبذلك ضاعت هويتنا .علينا إعادة صياغة نص دستوري يستجيب لما نحن عليه كما انه يجب علينا نحن أيضا أن نفهم أنفسنا ماذا نريد .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق