]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ناقوس الخطر يرن......

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-03-05 ، الوقت: 23:46:02
  • تقييم المقالة:

ناقوس  الخطر يرن في قلبي ليندره بقرب مماتي

دقات تسمع منها دبدبات منقطعة سمعها  طبيبي لاخد كل الاحتياطات

مدني   بدواء يسرع النبضات و دواء اخر ينظف الشرايين لمرور   دمي  في شرايين ضمانا لتواصل حياتي

نسي ما في قلبي من اهاتي لم افصح بها اليه فهي سر من اسراري التي احتفظ بها لداتي

ان بحت بها اليه يمكن ان اسهل عليه و ياتيني بحبيبتي التي هي مصدر بلائي و  كرباتي

لقد بان عليه الارتباك حين يسمع العزف الحزين لنبضاتي

فهي حكاية عمرا كامل فهم منها تفاصيل مساسل حب احتوي على كثير من الحلقات

فيها بداية سعادة تفرح تلتها البعد و الحنين لجبيبة حياتي ينتهي بانقطاع الوصال و المرض الدي يندر بقرب الوفاة

سالني عنها لمزيد تحليلها حتى يعرف هل تعبر فعلا على حقيقة داتي

اجبته لا داعي لسؤالي يزيدني وجعا نبضاتي حكت اليك كل تفاصيل حياتي

ان صعب عليك شفائي فقلبي لا يقبل بغير حبيبتي تاتي ربما يحن و يكف عن عزف دقات حزن و يعدل النبضات

و ينسى مسلسل الحلقات الحزينة و يبقي الا التي فيها  المسرات

لقد عشنا الربيع سنين و الشتاء و الخريف اياما نسيانها نعيش الربيع كامل الحياة

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق