]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلمات من نور من عالم المرأة 69

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-03-05 ، الوقت: 14:13:29
  • تقييم المقالة:

 

681- يُحب الرجلُ المرأةَ القنوعةَ التي تقنعُ بالرزق الحلال الذي يُوفرُه لها زوجُها , والتي ترضى بما قسم اللهُ لها , والتي لا تتهمُ الزوجَ بالبخل أبدا كما هي عادة الكثيرات من النساء.

 

 682- يجب أن تعلمَ المرأةُ أن زوجَها يجمعُ المالَ بالجهد والعرق ليوفرَ لها ولأبنائها حياة كريمة . يجب أن تضع ذلك في اعتبارها ولا تُـثقل عليه بطلباتها , فإن أثقلَ كلمة على مسمع الزوج كلمةُ "هات".

 

683- يحبُّ الرجلُ من زوجته أن تحترمَ مواعيد الطعام الخاصة به , وتتفننَ في إعداد أجود أنواع الأطعمة , وذلك ليجدَ باستمرار طعاماً طيباً إذا ما عاد إلى بيته بعد يوم شاق من العمل.

 

684- يحتاجُ الرجلُ للعاطفة أكثر من احتياج المرأة لها , وذلك لنُـقصانها عنده وازديادها لديها ... وسبحان الله أحسن الخالقين .

 

من زوجها أن يتحدثَ عن جمالها وبالذات جمال شكلها . المرأة تعتني  685- المرأة تحبُّ

  بجسدها كثيرا ويُهمها ما يقوله الناس والزوج عنها . إن هذا الكلام يُطرب أذنها كثيرا .

 

686- المرأةُ تحبُّ أن تُعبرَ لها ( أيها الزوج ) عن أهمية علاقتكما وتؤكدَ لها بأنك فخورٌ بها وأنك سعيدٌ بتضحياتها , سواء وقفت بقرب والدتك أو دعمتك ماليا أو سهرت على أولادك أو غيرها من التضحيات.

 

687- المرأةُ تريد أن تتحدثَ معها ( أيها الزوج ) عن أهمية وجودها بحياتك وأن تخبرَها بأنها خيرُ صديقة لك , وبأن الحياةَ لا قيمة كبيرة لها بدون الزوجة إلى جوارك . هذا الكلامُ يُسعد الزوجةَ كل السعادة .

 

688- الزوجةُ تريدُ منكَ ( أيها الزوج ) أن تقفَ موقفَ المدافع عنها أمام أهلك أو أهلها . إن هذه اللحظات لا تنساها لك الزوجةُ طولَ عمرها لأنها تُشعرها بالأمن والأمان عند سماعها.

 

689- الزوجةُ تريدُ منك ( أيها الزوج )  أن تكون لطيفا معها وقريبا من مشاعرها , وعندما تتحدثُ معك تستمعُ إليها من غير مقاطعة لأنها في كثير من الأحيان تريدُ منك مشاركة عاطفية لا حلولا عملية .

 

690- الرجلُ الطويل أكثرُ جذبا للنساء ويوفرُ لها الشعورَ بالأمان والراحة وأما قصيرُ القامة فيعمدُ إلى التعويض ببذل جهد أكبر في العمل ليبرهن على كفاءته أمام الجنس الآخر فإذا تمكن من توفير الشعور بالأمان والراحة للمرأة فلن تسألَ عندئذ عن طوله .

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق