]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من دروس الدين والدنيا 79

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-03-04 ، الوقت: 23:35:04
  • تقييم المقالة:

 

 

781- وعلى سبيل النكتة أقول : قال ولد صغير – عمره 6 سنوات - أعرفه , قال لأمه " أريد أن أصوم غدا " , قالت " لن تقدر " , قال " سأقدر " , قالت " على بركة الله " , فصام في الغد إلى العصر , ثم قال لأمه "جعتُ " , قالت له " أفطر " , قال " لا " , قالت " إذن اصبر " .

 

صبر الولدُ لبعض الوقت ( حوالي نصف ساعة ) , ثم قال لأمه " جعتُ "  ... ثم قال لها " لماذا يا أمي لا نطلبُ من المؤذن أن يؤذن الآن , أي قبل موعد أذان المغرب " !!!.

 

 

 

782- في هذه الدنيا من كل شيء أشكال وألوان وأنواع , وسبحان الله خالق كل شيء والقادر على كل شيء .

 

 

 

783- في هذه الدنيا المتوسطون في الذكاء وهم الأكثر , ولكن فيها كذلك ( في كل زمان ومكان ) الأذكياء جدا والأغبياء جدا , نسأل الله العفو والعافية .

 

 

 

784- هناك الكثير من النكت التي نسمعها في حياتنا ونظن أنها مجرد حكايات وأنها مجرد خيال في خيال , ولكنها في حقيقة الأمر قصص حقيقية وواقعية .

 

 

 

785- في الحياة الدنيا ناس ( من الرجال والنساء ) الوسواس يسري في دمائهم , بحيث لا يهنأ لهم بال إلا إذا أقنعوا أنفسهم بأنهم مرضى أو بأنهم ليسوا طبيعيين , حتى وإن ادعوا غير ذلك أو خلاف ذلك أو عكس ذلك .

 

 

 

786- الوسواس منتشر عند البشر في كل وقت وحين , ولكنه منتشر عند النساء أكثر منه عند الرجال , ومنه فإنني صادفتُ في حياتي لمدة 25 سنة حتى الآن ومن خلال اشتغالي بالرقية الشرعية ومن خلال استقبالي لأكثر من 10 آلاف امرأة حتى الآن ... صافت أكثر من ألف امرأة يقول للواحدة منهن 10 رقاة " ليس بك شيء من سحر أو عين أو جن" , ويقول لها – في المقابل - واحد فقط " بك كذا " , فلا تصدق ال 10 وتصدق الواحد .

 

 

 

787- أتذكر هنا راقيا ثقة حكى لي منذ سنوات القصة الآتية التي وقعت له مع واحد ممن يستشيره من الناس طلبا للرقية . قال الرجل للراقي " رجاء ارقني لعل بي شيء يتطلب رقية " , قال له الراقي " ما بك ؟!" , أجاب الرجل " أنا أعاني من سنوات من أمر اعتبرته مشكلة ... كلما راودتني نفسي من أجل معصية الله أجد حاجزا قويا يمنعني من ارتكاب تلك المعصية , ومنه فأنا من سنوات وسنوات لا أعصي الله ولا أستسلم لنفسي وهواي والشيطان إلا نادرا . أنا لا أدري إن كان أمري طبيعيا أم لا . إن كنت غير طبيعي فارقني رجاء يا شيخ !!!".

 

 

 

788- مما يحكى عن الرئيس الجزائري السابق " الشاذلي بن جديد " مما له صلة بموضوعنا هنا أنه قال " ليست هناك دولة لا تعاني من مشاكل ... والحمد لله أننا نحن في الجزائر لا نعاني من أية مشاكل "!!!.

 

 

 

789- مع أنه – وفي الأحوال العادية – كل إنسان يتمنى العافية في جميع شؤون حياته ويتمنى أن يعيش طيلة حياته بعيدا عن كل المشاكل ... ومع ذلك فإن المطلوب منا الصبر واحتساب الأجر عند الله عندما تحل بنا أية مشكلة . ولا ننسى أن الشبع لا تعرف قيمته إلا بعد الجوع وأن الراحة لا تعرف لذتها إلا بعد التعب وأن الصحة لا تعرف حلاوتها إلا بعد المرض , وهكذا ...

 

 

 

790- مع أنه – وفي الأحوال العادية – كل إنسان يتمنى العافية في جميع شؤون حياته ويتمنى أن يعيش طيلة حياته بعيدا عن كل المشاكل ... ومع ذلك فإن المطلوب أكثر أن يرضى الله عنا وأن يدخلنا الجنة في النهاية , وصدق رسول الله عليه الصلاة والسلام حين قال " إن لم يكن بك غضب علي فلا أبالي , ولكن عافيتك أوسع لي " .

 


يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق