]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

اعيد احتلال تونس من جديد

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-03-04 ، الوقت: 13:22:22
  • تقييم المقالة:

احتلت بلادي من عصر بعيد و مازلت تحت الاحتلال و القهر   لا تفعل ما تريد

اعداؤها جعلوا شعبها عبيد طمسوا عنهم الحقائق حتي ثورتهم التي قاموا بها لم تاتي يالجديد

حكم  اول رئيس  حسبوه منقدا للشعب و محافظا على دينه المجيد

بان كافرا لحيد كفر بايات  الله كلها و جعل النساء تطغى و تزيد

حرم الحجاب  و اقف المصلين حبسوهم عدبوهم لانهم  يؤمنون بدين الاسلام الحميد

البنات  الشبه عراة يركع لهم من لا يخاف الله تحسبهن اربابا يحكمن باسم قائد الامة العميل اللحيد

جاء بعده   قائدا مستبدا كافرا هو الاخر ليحكم البلاد لما هرم رئيسها لتضل تونس مستعمرة كما يريدها اعداؤها 

الشعب لم يحرك ساكنا رضا به زادها الا ابتعادا على ما يريده الشعب  المسلم اصبح وحيدا شريد

مطارد اين ما حل البوليس يتعدى على حرمات الجوامع يوقف منها من يريد

حتى اصبح المسلم ارهابيا في نظر الدين لا يفقهون  معنى حرية المعتقد يتعاطفون مع مجرم من بعيد

لا يعرفون انه كافر رغم ما يوجد في قلوبهم من ايمان بالله العظيم الوحيد

جاءت الثورة لتحرر اهل البلاد استشهدوا فيها صناديد

اطاحوا بالمستبد و خائن الامة و اختاروا رئيسا مؤمنا ليرجع الاسلام الى القلوب وانهاء الاحتلال ما زادهم الا تنكيد

كثر الفساد و عم الفقر اليد الخفية عكست ما يريده الشعب و زاد الوضع  تعقيد

حكم على من يريد الاسلام دينا الموت جوعا او الخضوع للاعداء ليشبعوا بطونهم

 ياخد من يخرج على اتباع الدين من المال ما يريد

اعيد احتلال تونس من جديد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق