]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لاتستخف بنا ياوزير

بواسطة: هادي البارق  |  بتاريخ: 2014-03-03 ، الوقت: 06:59:28
  • تقييم المقالة:

 

ألا تعلم أن من قصص الماضي أن تكون عبرة لعاقل في الحاضر والمستقبل ,وهل علمت يا رجل أن من أستخف بخلق الله تعالى يسلط الله عليه من يسومه ذرعا , نعم أن حكم الله تعالى فيه حكمة بالغة للبشر أنه نابع من حكيم عليم بمدارك الأنسانية وعلومها ,فأين أنت من  هذا المبدأ والقول الرفيع من رب حليم قادر عليك وأنت غير قادرعليه بل أن قدرتك خاضعة تحت قدرة ربك الحليم ولولا رحمته لما فوضك لنفسك تعمل وتختار وهو ممهل لك وغير مهمل لما تسعى وتعمل .

أيها الوزير , أنا الكاتب لهذه السطور وانك لن تعرفي فسأعرفك بنفسي :أنا عبد حقير خلقت من نطفة نجسة ,فطهرني ربي بروحه التي نفخها في جوفي ,وزرع في جوف عظامي در لامثيل له في الخلق, به فضلني على خلقه وأنا غير مستحق له ولكن حكمة ربي تقول أنه خلقني وكل الكون من أجل نفر محسوب في علم الله تعالى لأكون سامعا  طائعا لهم عاملا بقولهم حتى أكون عبدا لله شكورا .

وأمرني ربي بحدود أفعلها وقال لي تلك حدودي فلا تتعداها فتكون ندا لي وهذا شرك ياعبدي وأن الشرك ظلما عظيما فأنا ربكم فلا تدعون ما هو لي وهو ليس لكم تتصرفون بأهوائكم وهي كانت نجسة وأنا طهرتها لكم بروح قدسي فلا تتمادوا علينا فأنا لقادرون عليها .

تذكر أيها الوزير فأنت بشر مثلي ولنرجع لماضي العصور التي خلت فماصنعه آبائنا الأقدمون في زمن الجاهلية الأولى عندما عظم شأنهم وادعوا مانحن به اليوم مدعون وعملوا مانحن اليوم به عاملون فمنهم من أرسل عليهم طير أبابيل ذلك الزمان وبعوضة ذلك الزمان فجعلهم كعصف مأكول نهشتهم  الطيور والوحوش .

أما اليوم فأبابيلنا الزلزال والعواصف والأمطار والأعصار وجفاف المياه والصواعق المحرقة  وبعوضنا الفايروسات والذرات والنار السموم التي صنعتها أيدينا وبذلك يكون نحن قد خربنا بيوتنا بأيدينا وبأيدي المؤمنين فالتوبة التوبة بلا تسويف وأناة فلا تستخف ياوزير.

بقلم /هادي البارق


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق