]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

#ظاهرة الاسماء الوهمية الى متى ؟!

بواسطة: Ghassan Ahmad  |  بتاريخ: 2014-03-02 ، الوقت: 22:14:01
  • تقييم المقالة:
  #ظاهرة الاسماء الوهمية الى متى ؟!    يكثر في وقتنا الحالي وعلى الصعيد المحلي في مخيمنا الحبيب و بالتحديد على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك من تفشي مرض الاسماء الوهمية حيث اصبحت عند البعض حملاً ثقيلاً مما تسببه من متاعب و فتن تمسهم احياناً , التي تعطي منتحل الشخصية الحرية المطلقة التي يمنحها الاسم الوهمي و يدلي بآرائه المريضة بجرأة ويبدأ بنشر سمومه و ينعت من يشاء و ينشر الفتن كما يحلو ( التي لا تمت الواقع بأي صلة ) وما الأختباء خلف اسم وهمي تبييتاً لنوايه سيئه مثل مهاجمة الشرفاء الذي لا يستطيع منافستهم لعدم كفاءته وعدم مصداقيته من الاساس فيتخذ هذا المنحنى لينفس عن انفعالاته المكبوته , دون خوف من الله اولاً ولا خوف من سؤال المسؤول التي يخشاها لأنه يعلم علم اليقين من ان كل ما قام به او يقوم به مخالفاً للواقع ولا صحة له ابداً انما احقاد شخصية  ( وهنا يكون مضطراً الى ايقاع البعض مع بعضهم ونشر الاخبار العارية من الصحة )   وهناك فئة نادرا جداً لا تريد تسليط الضوء على شخصيتها الحقيقية تلاشياً للفت الانظار و مجرد ما دخلنا على صفحاتهم نرى كتاباتهم مهذبة و موضوعية تهدف من خلالها الى توصيل رسائل ايجابية . وجميع مواضيعهم ذات اهداف عامة تهم مجتمعنا العزيز .. ( بارك الله بهم و كل التحيات والاحترام لهم )    ولا شك ان هناك فئة اخرى لا تملك الجرأة في ظهور اسمها الحقيقي (مثل الفتايات ) .. التي تفضل التستر خلف الشاشة تقديراً لعادات وتقاليد البيئة المحيطة بها وهنا لا يمكن حرمانها من هذا الحق    واخيراً   نحن في بعض الاحيان نعطي لمثل الفئة الاولى حق نشر السموم بيننا دون قصد لمجرد موافقتنا على طلب الصداقة منه . هنا يجد من يسمع له !!   اتمنى من الجميع عدم قبول مثل هذه الاسماء لكي لا نساعدهم في اهدافهم القذرة التي عانينا منها من قبل في اكثر من موقف     
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق