]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

واخيرا ترشح الفائز

بواسطة: نورالدين عفان  |  بتاريخ: 2014-03-02 ، الوقت: 19:30:59
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أخيرا وبعد طول إنتظار أعلــن الفائــــــز (مسبــقا) في إنتخابات الرئاسة الجزائرية المقبلة عن ترشحــه عطفـا ورفقا  بالجماهير التي بذلت الغالـي والنفــيس وناشدت بل وألحــت وأقسمت يمينا غليظا بأنها ( أي الجماهيــر) لــن تذوق طعــاما ولا شــرابا بل وستصــوم عن الكـلام والطعــام والعمــل والأفـــراح ما لم يقــدم رئيــسنا المبجل ترشحه لعهــدة رئاسيــة رابعـــة. وقد كان لهذه الجمــاهير الطيبــة الودودة ما أرادت فترشح الفائـــز خوفــا على إستقــرار البلاد والعبــاد وإستكمالا لمسار الإصلاحات السياسية التي بدأها ومواصــلة التنميـــة والنهـــوض بالإقتصــاد الجــزائري هذا الأخيــر الذي حلف أنه لن ينهض إلا بـــــوجود سيادته في سدة الحكــــــــــم .

اللـــهم إنا بريئون مما قالوه وما سيقوله لــكم أنتم أيها العالم الخــارجي. أما نحن فنعرف مــا في البئــر. ونعــرف أن من يحتــرم شخص الرئيــس عبد العزيز بوتفليقة يتمنى لــه أن يسلم المشعل لغيره ويستــريح من عنــاء الحكــم والسيــاسة فقد قــدم للجــزائر الكـــثير ولندع التاريخ يحكم له أو عليه . أما من طبل ولا زال يطبل لتــرشحه فهــو حتــما منتفع وصــولي لا أكـــثر ولا أقــل .إنــهم يقولون لنــا إنتخبـــوا الرئيـــس حيا أو ميتا وكــأن بطون الجزائريات لن تنجــب غيره.

ليــس هذا الكلام مقالة تستند للتحليــل والمنــاقشة . فالعهــدة الرابــعة قطعت قول كل خطيــب .ولاشك أنها أخر مسمــار في نعش نظــام متهالك أيل للزوال .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق