]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وراء الكواليس

بواسطة: Nawal El Saleh  |  بتاريخ: 2011-11-18 ، الوقت: 03:41:08
  • تقييم المقالة:

على مسرح الحياة .. يجسد كل منا دوره في الحياة..

تختلف شخصياتنا فنجد من يقوم بدور الصديق

ومنا من يقوم بدور الظالم

ومنا من يقوم بدور الحبيب...

وتتعدد الادوار

وتتعدد الشخصيات

منها شخصيات تعجبنا ونكن لها كل التقدير والاحترام

ومنها شخصيات تستفزنا باسلوبها فنخفي لها كل الاحتقار..

ولكن!!

في فاصل المسرحية..

يسدل الستار..

فنحتك ببعضنا ..

فيما نقدمه من ادوار..

وفي تجسيد الشخصيات..

وفي مجاملات بعضنا لبعض

وفي تصارحنا

نكتشف ما يزلزلنا

لنتفاجئ ان الشخص الذي ينفذ الاعدام.. قلبه من ارق القلوب..

ومن يقوم بدور الصديق.. في الاصل هو سارق الدور من صديقه..

لنصدم بكل ما رأينا ..

ظلمنا بما شاهدنا اناس يستحقون كل تقدير..

ووثقنا باناس لم يستحقو الا التحقير..

واغتبنا وانتقدنا اناس لا يوجد لمصداقيتهم مثيل..

ثم تنتهي مدة الفاصل..

ونعود الي مسرحيتنا..

ونشاهد بدهشة وصمت..

فالصدمة وضعتنا كأحجار في قوالب الصمت..

فنجد انفسنا وسط جموع المشاهدين نتابع بصمت وبداخلنا حقيقة الشخصيات.

وفي نهاية المسرحية لا يخرج سوى خاسر واحد..

هو من انتقد ولم يشاهد ما وراء الكواليس!!

- لا تحكم على الناس من مجرد مظاهرهم الخارجية... ففي القلب اسرار وخبايا لا يعلمها الا الله سبحانه وتعالي..

- ولا تحكم على غيرك بأنه عاص .. فمن الممكن ان يكون بقلبه ايمان يدخله الجنه.. والله اعلم بما في قلوب البشر..

وفي النهاية ,,,,

 دعوا الخلــــــق للخالق..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق