]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أبي وهل بعد فراقك فراق....

بواسطة: روان كتكت  |  بتاريخ: 2014-03-01 ، الوقت: 07:07:00
  • تقييم المقالة:

في ذات صباح لم تكد تطرح فيه الشمس خيوطها الذهبية

أبصرت فيه أذناي قبل أن تبصر عيناي خبر فقدك يا أبي

كان صباح قاتم ومظلم بدأته بدونك وأكملت حياتي من بعده بدونك

لما ولمن تركتني وحدي في القطار لأكمل الطريق بدونك

أولم تعلم بالذئاب الذين بدأو  بنهش لحم أميرتك الصغيرة بغيابك

لما لم تأخذني معك وتركتني يتيمة بدونك

               أبيلمن بعدك سأقولها أم هي كلمة كفّنت وغادرت أيضا معك

لكن ذات يوم سأغادر إليك كلماتي هذه ما هي إلا حنين

إليك يحطمني صدقا كم أشتاق إليك يا أبي

هل سوف يطول الرحيل إليك أم اللقاء بات حتما قريب

أبي اشتقت إليك جدا واجد واجد ..........


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق