]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لك وحدك

بواسطة: روان كتكت  |  بتاريخ: 2014-03-01 ، الوقت: 07:05:37
  • تقييم المقالة:

ومازلت تلك الشرقية التي تستلق النظر لك 

ومازلت ذاك الشرقي الذي يحب أن يطيل النظر لي

ومازلت تلك الشرقية التي تذوب بمجرد النظر إلى عينيك

ومازال الاهتمام الذي يحتوينا لا يعلم به أحد على وجه الارض

ومازالت قصتنا قصة تثير بال العابثين


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق