]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لك الله يا مرسي 175

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-02-28 ، الوقت: 00:38:55
  • تقييم المقالة:
  321- الجنرال ستانلى ماكريستال : الإنقلاب العسكرى فى مصر ساقط قريبًا لا محالة :  

نشرت بعض الصفحات والمواقع الألكترونية حديثًا  هامًا نسبته للجنرال ستانلى ماكريستال جاء فيه:

الجنرال ستانلى ماكريستال

قائد عام في جيش الولايات المتحدة. وكان قائد القوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن (ايساف) وقائد القوات الأمريكية في أفغانستان] [أوسفور] ألف). وشغل سابقا منصب مدير هيئة الأركان المشتركة من آب / أغسطس2008 إلى يونيو 2009، وقائدا، قيادة العمليات الخاصة المشتركة 2003-2008 ثم أنفجر في امريكا كلها وقال لهم نحن لن ننتصر على المسلميين .. فأقاله أوباما ثم عمل استاذا في معهد جاكسون وهدد بأن لايدلى بأى تصاريح صحفيه من شأنها إفشاء أسرار عسكريه ..

الجنرال السابق ستانلى ماكريستال .. قال اليوم في مقال نشرته الواشنطن بوست .. أن الانقلاب في مصر قد سقط وقادة الانقلاب يتوهمون أنهم ذو سلطة وهم يواجهون في حقيقة الامر مأزق إقتصادى سيشل حركتهم في كل شئ .. ومن الناحيه الامنيه فمليشياتهم تواجه غضبا شعبيا في كل مكان وسيارتهم تحرق أينما وجدت والعالم عزلهم مجبرا لان حشودا لازالت تعترض في شوارع مصر رافضة الانقلاب .. والنهاية السعيدة في أوكرانيا ستساهم نفسيا في وضع ملامح لنهاية الانقلاب المصري

الثورات حين تقوم فإنها تخالف وتخرج على كل القوانيين ولا يسئل الثوار عن سبب حرقهم لسيارة امن بينما لايسأل الامن عن الرصاص الذى حصد الالاف من الارواح وعندما يتجاوز نظام ويفرط في قتل المواطنين فلا يجب التعامل معه على أنه نظام بل يصبح إعتباره عصابة خارجة على الدوله وعلى الشعب أن يحاصرها أينما كانت

ما يجرى في مصر الان لا يمكن تسميته الا بالعصيان المدنى والاضرابات التى تنفجر هنا وهناك طعنات في جسد الانقلاب وحرق سيارات مليشياته رصاص في جسده وكلما عجز عن صرف ما عليه تجاه موظفي الدوله كلما تفتت جزء من كيانه فأبشروا بنهاية أكيده للانقلاب في مصر

ستانلى ماكريستال .. لم يعد الانقلاب يملك سجونا اخرى ويحتاج الى ضعف المحاكم التى لديه لمحاكمة عشرات الالاف من المعتقليين المحجوز اغلبهم في اماكن غير معلومه لاى جهه مخالفة لاى قوانيين ولاى اتفاقيات دوليه

العالم لا يريد مصر اسلاميه ولذا هم متوحدون في ان يصمتوا والروس والامريكان متفقان على ان لا يعود الاخوان وليس كل ما يريده الروس والامريكان هو الذى يحدث ولطالما تمنت روسيا أن يبقى رئيس أوكرانيا وإرادة الشعب كانت أقوى وعلى المصريين أن يضحوا وينتقموا ولا يتركوا للانقلاب ثغرة للنجاح

ووصف ستانلى ماكريستال االانقلاب بالمنهار على كل المستويات وأثنى على دور الحركات التى بدأت تواجه مليشيات الانقلاب كما وصفها ونصح المصريين بإستكمال ثورتهم إذا أرادوا أن يعيشوا في حرية ويمتلكوا قرارهم موضحا أن الولايات المتحده ستظل ترفع شعارات في الظاهر وتسعى في الخفاء كى لا تتحقق.

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق