]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

علم الأسماء

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2014-02-27 ، الوقت: 18:45:17
  • تقييم المقالة:
علم الأسماء : ﴿٣٠﴾وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَـؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ﴿٣١﴾قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ﴿٣٢﴾  سورة البقرة

نستشف من الآية الكريمة ثلاثة عناصر أساسة:

العنصر الأول : المعلم

وهو الله عز وجل ,عالم الغيب والشهادة "عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ "(  التغابن18) "إِنَّ اللَّهَ عَالِمُ غَيْبِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ  "  فاطر(38)  - العليم الحكيم " وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ  "الزخرف (84) الذي لا يعزب عنه مثقال ذرة أو أصغر منها " وَمَا يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَلَا أَصْغَرَ مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرَ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ   يونس(61)  - 

العنصر الثاني :  المتعلم

وهو آدم عليه السلام ,وقد حاز شرف التعلم على يد العلي القدير ,ونجح في التعلم بفضل قابليته للتعلم واستعداه الفطري للتلقي

العنصر الثالث: علم الأسماء

وقد جاءت الأسماء في الآية الشريفة بالألف واللام  وهي للاستغراق ,فيقتضي أن لا يكون شيء إلا وادم يعلم اسمه ثم تبعها بلفظة كلها بمعنى كليتها التي توجب الشمول والتحقيق وكما جاء في التفاسير:

فالأسماء هنا هي أسماء كل شيء ,أسماء المسميات وأحوالها وما يتعلق بها من منافع دينية ودنيوية وصفات الأشياء ونعوتها وخواصها وحقائق الأشياء ,فليس المراد بتعليم الأسماء  ,تعليم الألفاظ والدلالة على معانيها فحسب بل المراد بالأسماء يتعدى الى حقائق المخلوقات والقدرة على الرمز بالأسماء والمسميات .

وعلم الأسماء هو علم جامع لكل العلوم ,ما عرف منها وما لم يعرف وما ظهر منها وما لم يكشف بعد ,هو العلم الذي رافق الإنسانية في رحلتها لخلافة الأرض ,و به حازت التفضيل على باقي المخلوقات ,و به حافظت على جنسها من الانقراض والهلاك و به تغلبت على مصاعب الطبيعة وأخطارها وكوارثها

ولنتخيل آدم وهو رب أسرة صغيرة في أرض مليئة بالأخطار من رياح عاتية وعواصف هوجاء والكوارث من زلازل وبراكين والحيوانات المفترسة و الأمراض الفتاكة ,كيف يحافظ على حياته وحياة عائلته ويفور لها القوت والدفء والأمن والأمان , كيف سيصنع لهم لباس يقيهم البرد ويصنع سلاح يحميه من أنياب ومخالب الوحوش , كيف يفرق بين النباتات المغذية والنباتات السامة ,كيف يتعامل مع النار ويروض الحيوانات دون علم الأسماء ,الأسماء التي تتضمن أسماء النار والملح والخضروات والحبوب والحيوانات والأسماك والطيور والمعادن وفوائدها وصفاتها وخواصها و الفروقات بينها ,أسماء الأعشاب وفوائد كل عشبة وأي مرض تعالج ,أسماء النجوم ومساراتها ...

أسماء رغم عظمة ملائكة الملأ الأعلى ومعهم إبليس ,فقد عجزوا عن معرفتها ومعرفة حقيقتها وسلموا بعجزهم مصرحين :"قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ﴿٣٢

لكن هل علم الأسماء, ذلك العلم المطلق, الكلي, الشامل, الجامع, كان حكرا على سيدنا آدم عليه السلام, أم أنه توارثه بنوه من بعده, وما هو نصيب الإنسانية منه ؟

علم الأسماء هو علم لدني وهبة ربانية توقيفية وتوفيقية , توقيفية لآدم عليه السلام وقد حاز شرفه من بعده الأنبياء والأوصياء والأولياء والعرفاء والحكماء ﴿٢٦٨ يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٢٦٩

أما لغيرهم فهو علم توفيقي ,فقد اقترن علم الأسماء بالعقل البشري والإنسان يستخدم طاقته العقلية بنسبة ضئيلة لا تتعدى العشرون بالمائة , فان جاء اليوم الذي يستخدم فيه الإنسان طاقته العقلية كلها فسوف يتجلى له وقتها علم الأسماء


قائمة التفاسير المعتمدة :

تفسير: الطبري/الزمخشري/الرازي/القرطبي/ابن كثير/البيضاوي/السيوطي/لشوكاني/الفيروز آبادي/السمرقندي /الماوردي/البغوي/ابن عطية/ابن الجوزي/ابن عبد السلام/النسفي/الخازن/ابو حيان/ابن عرفة/النيسابوري/الثعالبي/ابن عادل/البقاعي/أبو السعود/مقاتل بن سليمان/ الثعلبي/جاهد/السلمي/القشيري/البقلي/ابن عربي/اسماعيل حقي/ابن عجيبة/مكي بن ابي طالب/الجيلاني /احمد بن عمر/الطبرسي/القمي/الطوسي/الطبطبائي/الكاشاني/الجنابذي/الشيرازي/الأعقم /االهواري/أطفيش /الحلبي/الألوسي/سيد قطب/الشعراوي/طنطاوي/أبو بكر الجزائري/السعدي/الواحدي/الأندلسي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق