]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كدب

بواسطة: مريم كرم  |  بتاريخ: 2014-02-27 ، الوقت: 18:34:16
  • تقييم المقالة:

عارف لما تكون بتئن

ويسقف كل الحاضرين

اصل بكاك موصلش ودانهم

ولا دمعك لقى خد حنين

يجرى عليه غير خد حزين

واقف في الصف الاخرانى

ونازل دمعه بييبكي عليك

وتبص عليه وتلاقي 

ملامحمك جوة عنيه

وبرغم انه ف اخر صف

شاور قلبك بردوعليه

وف عز غناك عايز تنطق

اخر كلمة وتجرى تروحله

خلاص خلصت  وطالع تجرى

فاتح حضنك خايف يمشى

تجرى وعينك لسة عليه

وتقرب تلاقيه مقربلك

نفس حنينك جوة عنيه

فتحة ايدك وانت رايحله

ولمعة عينك جوة عنيه

ف اخر السكة ف اخر صف

ف نفس مكانه

مديت ايدك تحضن ايدة

كسرت مرايا

واتاريك كنت بتبكى لوحدك

ومفيش عين كانت حساك

شايف نفسك جوة مرايا

وفاكر قلب عليك بيحن

امشى خلاص ولوحدك بردو

دا الارجاوز ميلقش عليك

اصل ملامحك مش للضحك


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق