]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من جميل الكرم

بواسطة: الكاتبة إبتسام  |  بتاريخ: 2014-02-27 ، الوقت: 16:52:16
  • تقييم المقالة:

الكرم هو صفة مميزة ،فأن تكون كريما ليس سهلا في هذا اليوم الذي كثر فيه التقشف و أصبح المال أسمى مطالب البشرية ،أن تكون كريما يعني أن تستغني عن ما أحله الله لك من أملاك و مال ،لصالح محتاج فقير  معدم ،عابر سبيل ،هل تعلمون لماذا تلاشت هذه الصفة مع مرور السنين ،هذا لأن القلوب ماتت ،و أصبح الفرد يعمل لنفسه ،و كأن غشاوة تغطي عينيه و لا تسمح له برؤية حال الناس الفقراء و كيف يمضون ايامهم ،و كيف يعيشون ،هل أصبحنا معدمي الاحساس لهذا الحد ،يا اخوتي الكرم صفة تجلب السعادة و سعة المال ،صدقوني لا خزن الأموال سيزكيها لكن النفقة في السر و العلن بالتاكيد ستزكيها ،و هل رايتم يوما شخصا كريما محتاجا و لكن كثير اما راينا اغنياء يعيشون في رفاه و لا ينفقون مما اكرمهم الله به يعيشون في تعاسة حتى لا يتذوقون معنى الرفاه الذي هم فيه ،ربنا اكرمنا بنعم فلنقتسمها مع اخواننا هكذا نكون يدا واحدة ،فارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق