]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بئر الطبائع

بواسطة: أحمد دراج  |  بتاريخ: 2014-02-26 ، الوقت: 22:05:33
  • تقييم المقالة:
للبشر طباع مختلفه تميزهم عن بعضهم البعض وكأنها بصمه جينيه تخرج فى صوره تصرفات وردود أفعال , فتتنوع الطبائع وتنتج لنا شخصيات مختلفه كخفيف الدم والجاد والرقيق والمراوغ والعنيد ومن هو على سجيته والكثير والكثير فمائده الطبائع عامره , وكأننا نعيش فى انسجام غريب ويكمل بعضنا بعضا على الرغم من الإختلاف الكبير فى بصمتنا الجينيه المنتجه لطبائعنا , ونجد هذا جليا فى جميع معاملاتنا اليوميه وفى وجوة كل من نقابله ونتعامل معهم يوميا , فلو دققنا النظر فى أى تجمع بشرى , على سبيل المثال مطعم وسيله مواصلات مقهى نادى وحتى الشارع , سنجد أن الجميع تراصوا بجوار بعضهم البعض وكأنهم أوركيسترا من ذوى الطبائع المميزه والمختلفه تعزف بأوتار الانسجام والتناغم معلنه عن حكمة الخالق عز وجل فى إختلاف طبائعنا ومدى الانسجام والتغانم الرهيب بيننا لننتج فى النهايه صوره مجتمعيه يعجز العقل عن وصفها ليس لتعقيدها فقط ولكن لجمال ترابطها الذى لا يوصف والذى يجب أن يرى ونعيش تجربه إكتشافها ومعرفه خباياها بأنفسنا فالطبائع بئر دفين أتحدى الجميع وعلى راسهم من أدعوا أكتشافه بأنهم لم يكتشوا منه سوى القدر القليل وإن صدقوا فى حديثهم , لان الطبائع البشريه مبهمة المصدر والتكوين حتى اعتى علماء علم النفس والاجتماع فأرائهم عنها تكاد تكون إفتراضات وإجتهادات لواقع مبهم ومعقد يسمى النفس البشريه والتى تنبع منها الطبائع ...... فسبحان من خلف فأبدع ( أحمد دراج )
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق