]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سياسه العقاب

بواسطة: أحمد دراج  |  بتاريخ: 2014-02-26 ، الوقت: 19:25:17
  • تقييم المقالة:

ثقافة نتوارثها , وفكر نحيطه بالعنايه ونسعى دائما لتطويرة فى بلادنا ,ليس لكونه بنائأ , ولكن لاقتناعنا بفعاليته , ومعللين بأنه هو الحل الامثل للتعامل مع طبيعة المجتمع وأفراده ومعاملاته ألا وهو سياسة العقاب, فتجد القائمين على سن القوانين فى بلادنا شغلهم الشاغل هو التفنن فى عقاب المخطىء دون النظر إلى الاسباب التى دفعتة إلى الخطأ نفسه , فعلى الرغم من شيوع الاسباب التى قد تجبر الشخص عل...ى إرتكابه للخطأ إلا انها لا تنال الاهتمام الكافى أو بمعنى أدق لا يلتفت لها أحد مقارنتاً بالاهتمام المنصب على التشريع الخاص بالقانون الذى يعاقب به الاشخاص المخطئين , ويعتبر هذا ملموسا وملحوظا فى القوانين المشرعة والتى تضع الاشخاص أسفل ضغوط وأعباء كثيرة تؤدى فى النهايه إلى إرتكابهم الخطأ عن إقتناع تام بأنه لا مفر منه نظراً لما يقع عليهم من ضغوط نتيجه الاسباب التى دفعتهم للخطأ , فالاولى هو أن نسعى إلى البحث عن الاسباب التى تدفع إلى شيوع الخطأ وإرتكابه ثم العمل على علاجها بعد ذلك نتجه إلى التشريع وسن القوانيين والتى تقنن وتنظم المعاملات وتحمى الحقوق , ومهما كانت هذه القوانين تعسفيه ورادعه اعتقد اننا لن نكون فى حاجة إليها بعد معالجة الدوافع والاسباب التى تكمن وراء تحايل الاشخاص وإجبارهم على فعل الخطأ , فهل من المنطق ان نعاقب على فعل هو فى الاساس نتاج تقصير وبيئة غير معده لتفادى هذا الفعل ... وشكرا

( أحمد دراج )


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق