]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحلامٌ مجهضةٌ !!

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2014-02-26 ، الوقت: 11:32:33
  • تقييم المقالة:

(أحلامٌ مجهضةٌ) ؛ روايةٌ مغربية خالصةٌ ، كتبتها أديبةٌ مغربيةٌ أصيلةٌ ، تحكي فيها عن أحلام شابٍ مغربيٍ ، يُمثل كلَّ شباب المغرب ، في كثيرٍ من المدن ، وكثيرٍ من العهود .. وهي أحلامٌ لا تكاد تتحقق ، مع أنها بسيطة ، ومشروعةٌ ، ولكنَّها تُجْهَضُ بسبب واقعٍ صعْبٍ رسم سياسته ، وخطًَّ مسارَه ، وفرضَ ظروفَهُ ، مسؤولون لا عِلْمَ لهم بتأويل أحلام الشباب أو غير الشباب ، فهم غافلون عنها ، بعيدون ، وربما كارهون ؛ فهم يتبنًَّوْنَ فلسفَةً (تعملُ جاهدةً على عدم إرضاء أبناء الشعب ، ولا تترك قلباً ينْعَمُ بالاطمئنان ، دون أن يمُسَّهُ الخوف على المستقبل ... صفحة 40) .

والرواية تبدأ بمشهد هُروبٍ يطْوي فيه البطلُ (عادل) الأرض طيّاً ، مبتعداً بذلك عن الخطر المحدق به . وهذا الخطرُ لا تكشفُ عنه الكاتبةُ للقارئ بسرعةٍ ، بل تترك له مُخيِّلته ، أو ذكاءَه ، يتصوَّرُهُ ...

وبِتَتبُّعِ فصول الرواية يدركُ القارئُ الخطرَ الذي يلاحق البطلَ ، وهو خطرٌ كبيرٌ ، ومتغلغلٌ في حياة الشباب المغربي ، والحاصلين منهم على الشهادات الدراسية الهامة خصوصاً . فالبطلُ (عادل) شابٌ مغربيٌّ ذكيٌّ ، وطموحٌ ، وعلى درجة عالية من الثقافة والأخلاق والمبادئ ، ومتمسِّكٌ بالهوية والأصالة المغربيتين ، وهو يُحبُّ عائلته الصغيرة ، وأصدقاءَه مِثْلَه ، وحيَّه الذي يَسْكُنُه ، ولا يقايضُ ترابَ وطنِهِ بأي ذهبِ وطنٍ آخر ؛ وها هو يقول لعَمَّتِهِ العائدة من المهجر ، وهي تعرضُ عليه فرصة الزواجَ بابنتها :

ـ أنا إنسانٌ ، لا يحركني الطمعُ في الهجرة إلى أوربا أو غيرها ، كما لا تحركني المنفعة الرخيصةُ ، لديَّ مبادئٌ يا عمتي ، ولن أتزحزح عنها مهما كان الثمن ، وتشبثي بالوطن وحبي للعمل داخل ترابه ، والحصول على مكانة في مجتمع أحس فيه بالانتماء هو هدفي المنشود ... صفحة 113 .

الرواية بسيطةٌ ، ولكنها لذيذةٌ ، وألذُّ ما فيها أنها تُحاكي الواقع المغربيَّ بوضوحٍ ، وتصف حياة شاب مغربي ، وواقع أسرته ، بذكر تفاصيل دقيقة ، وعادات وأفكار ومشاعر ، كلها مغربية أصيلةٌ ، حتى ليكادُ قارؤها ـ وإذا كان مغربيا خاصةً ـ يقول :

ـ أنا هذا الشاب ، وعائلتي تشبه عائلته ، وأحلامي كمِثْلِ أحلامه ، ولوْ في يوم من الأيام !!

ولكي تشعرُوا بذلك أدْعوكم إلى قرائتها .. الرواية عنوانها : (أحلام مجهضة) طُبعت بمطابع الرباط نت ، لسنة 2014 .. وكاتبتها اسمُها : (أمنة برواضي) ..

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق