]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا نفوس.. صبرا على الرحيل:::

بواسطة: هادي البارق  |  بتاريخ: 2014-02-26 ، الوقت: 07:53:53
  • تقييم المقالة:

يا نفوس.. صبرا على الرحيل:::

نهضت من فراشي مبكرا ت تنتا بني رجفة البرودة القارصة وجسدي أنكمشت أعضائه تبحث عن دفيء يطمئنها عن مخاوف البرد.

وعندما شخصت ببصري الى السماء لاحظت أوراق الأشجار مصفرة ,لقد فقدت بهجتها ونضرتها الخضراء بسبب سقم الخريف الذي لاتحتمله الأوراق فجفت عصارات سيقانها وودعت الحياة الى وقت آخر.

وكذلك معها النفوس ودعت بهجتها عندما رحلت عنها ألوان الورود وانقبضت النفوس متطلعة بنظراتها الحزينة لذلك المشهد الحزين التي فرضه التكوين الحياتي لطبيعة الحياة كل شيء يموت ويحيا يوما ,,,,نعم هذا تنبيه ألهي بحكمة ألهية حتى نعلم أننا لابد من أن يأتي خريفنا ولكنه بطريقة مختلفة أي أنه لكل شخص خريف ثم يورق من جديد بربيع له كما حصل للأشجار يحصل كذلك للبشر.

وعندما يأتي الماء المليء بالدفيء أيذانا منه لرحيل الخريف بحياة جديدة فيها بهجة الأخضرار ونضرتها الجميلة بل تكون أجمل مما سبق لأن الخليقة في وسع التطور زمن أرقي من زمن وعهد أمكن من عهد وكذلك الأمم والحضارات فصبرا على الأنتظار يا أمم الأشجار ويا أمم الأنسانية ويا أمم الكائنات الحية .

بقلم /هادي البارق

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق