]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ظلمتيني

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-02-26 ، الوقت: 03:41:00
  • تقييم المقالة:

ظالمتي لقد زدتني اصرارا على الصمود لاعادة اعتباري

النار التي احرقتي بها قلبي تزداد تاججا بمر الايام و الليالي

  دقاتي قلبي تخيفني اسمعها من اليمين من اليسار في كامل جسمي من كل مكان

مكانه تبدل لما خرجت منه تاه في الصحاري في الجبال غرق في الوديان

لم يعد كما كان يحن   و يعطف اصبح حجر صوان

لا العين قادرة على اعرائه لما ترى الفاتنات الحسان

و  لا الدموع تداوي  جراحه لتعيده   الى مكان   زمان

اصبح في الجسم غريقا ينتظر  رحمة الغفران

بدور  الحقد التي غرستيها فيه نمت لتلد سيفا مسلولا و حصان

يستعمل في معركة رد كرامتي لم اعد جبانا اصبحت من الشجعان

سانال من قلاعك و استرجع ما افتك مني بالقهر و الطغيان

سارجع لقلبي الحب و الحنان ايماني بالله هو الدي قواني

اعلم انهم خدعوك و احرقوا قلبك بزيف الكلام

جعلوك جبارة بلا دليل مقنع تحكمين بالاعدم

خفتك نجوت بنفسي و بعد ان اصبحت قويا ها هنا تراني

اجمعي  جيشك جابهيني عندي  برهاني ساهزمك بصدق كلام

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق