]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

هكـذا ليلي .!!!

بواسطة: Njood Hassan  |  بتاريخ: 2014-02-26 ، الوقت: 02:08:01
  • تقييم المقالة:

مابَالُ الحنين في الليل يوقظ جمرة ألأنتظارُ

وحيرة تَسْتَبِيحُنِي فِي مُرَاقَبَةِ ذَاكَ البَعِيد

على ضفاف قلبي يؤجّـجُ في داخلي الشوق

وشتات مُبعثـر في زاوية الحرمـان

وطائرالحنين يرفرف على اشواقي

حتى أسكرني الـوله في ليلي الطويل
أَحْنُوعَلَى ألف إحساس ليعبر عن صمتي
بِـ إِحْسَاسِْ الخَيَالُ اتلهَّفُ لِـ كُلِّ جَمِيلْ
هَكْذَا ليلي كَقْائِدً عَسكْريّ يبحث عن أَفْكَارٌ تَخْتَرِقُنِي
ليتلمس حقيقة وجداني وعمق شجوني
وَأَغْرَقُ فِ التَّفْكِيرِ وأُحَاوِلُ التَّعْبِيرْ
بثَرْثَرَةٍ مَجْنُونَةٍ تَـنْتَشِي رُوحِي طَـربًـا
لتقتلني حروفي الْغَجَرِيَّه في ليلي الطويل 
حُبِّآ و حَنِينًا وَ شَوْقًـا وَ عِشْقًا
أعـانق بها كؤوس دائي وأعزف على أوتاري 
على ضفاف قلبي أمنيات لاتفارق أَحْدَاقِي
وطائر ليلي يطرق أبـوابي يلملم بـاقاتي حنيني 
هكـذا ليلي .!!!
يجمع شتاتي و يُشْفَي جراحي  
   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق