]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لك الله يا مرسي 172

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-02-25 ، الوقت: 22:06:34
  • تقييم المقالة:

 

 

315- تحالف انتخابي بين حزب النور والكنيسة :

 

كشفت مصادر مطلعة عن قيام حزب النور السلفي بالتنسيق مع شخصيات مقربة من الكنيسة المصرية ، للانتخابات البرلمانية المقبلة ، بحسب صحيفة محلية.

 

ونقلت أحدى الصحف عن هذه المصادر أن حزب “النور” السلفي انخرط مع عدد من الشخصيات القبطية المرتبطة بالكنيسة الأرثوذكسية، وحزب “المصريين الأحرار” لبحث إبرام تحالف انتخابي في انتخابات مجلس النواب القادمة.

 

وأوضحت أن الحزب أقام قنوات اتصال مع رجل الأعمال القبطي هاني عزيز وكذلك مع وزير الصناعة منير فخري عبد النور وشخصيات بارزة داخل حزب “المصريين الأحرار” المدعوم من رجل الأعمال نجيب ساويرس، لبحث إمكانية إبرام تحالف انتخابي معهم

 

وأضافت أن الطرفين اتفقا على انضمام عدد من الشخصيات القبطية للحزب السلفي واستخراج كارنيهات العضوية تمهيدًا لترشيح الحزب مجموعة كبيرة منهم خلال انتخابات البرلمان في حالة إقرار القانون الانتخابي القادم بنظام القائمة على نصف أعضاء مجلس النواب أو ثلثه .

............................................................

 

316- من المعتقل مصطفى الخضري من داخل محبسه :

 

فاطمة يوسف

 

23 فيفري 2014 م

 

فى عهد الانقلابيين ، تحولت السجون إلى مقبرة تعج بعشرات المظلومين دون تهم أو قضايا ؛ كل جرائمهم أنهم تحالفوا مع الشرعية ودعموها وطالبوا بحياة مستقرة تليق بقيمة وعظمة ثورة 25 يناير التى أزاحت نظام مبارك، بعد أن ظل جاثما على الصدور طوال 30 عاما.

لكن يبدو أن النظام سقط ورجال مبارك لا يزالون يتبوءون مناصبهم فى الداخلية التى حوّلت السجون إلى مقبرة تعج بالمئات داخل زنازين مغلقة لتتحول السجون إلى سلخانات وحفلات للتعذيب ليتحول الجميع إلى ضحايا لنظام قمعى.

مصطفى الخضرى شاب عنده 23 سنة، اعتُقل يوم 2/9/ 2013 من منزله، و هو حاصل على الثانوية، وعقب اعتقاله لُفّقت له عدة تهم؛ هى: القتل العمد، والشروع فى قتل، ومقاومة السلطات، والاعتداء على ممتلكات عامة وخاصة، والتجمهر، وحيازة أسلحة وذخائر، وبلطجة، والانضمام إلى عصابة لتكدير الأمن والسلم، وتعطيل مواصلات، وقلب نظام الحكم.

وفى هذه السطور نطرح رسالة المعتقل مصطفى الخضرى من داخل محبسه:

إلى من يهمه الأمر

 

السجن وسلخانة التعذيب

نحن فى السجن يتودد بعضنا إلى بعض ويغفر بعضنا لبعض ونتجاوز عن الهفوات، فيكفينا السجن بحوائطه وبواباته وحراسه، فلا نريد أن نعيش فى سجن نفسى؛ فالنفوس تتحاب أو تحاول قدر المستطاع أن تتحاب؛ لأن الدنيا لا تستحق؛ فهى سجن.

ثم نحن فى السجن يوجد منا الطبيب والمهندس والمعلم وعضو مجلس الشعب، والعامل والموظف ومدير الشركة ووكيل المدرسة... إلخ.

ولكن لا يوجد بيننا فرق؛ لأن الكل فى النهاية مسجون، فنجد يوم الخدمة الكل يخدم الكل المهندس أو المدير يخدم العامل ويصنع له الطعام ويغسل الأطباق، بل وينظف الحمام. الجميع يد واحدة متعاونون، لا تعالى ولا تكبر؛ فالآن أرى الدنيا هكذا: السجن للجميع والكل مسجون فيها ينتظر الإفراج والرحيل إلى دار القرار إلى الجنة.

 

أوامر الشاويش تاج على الرءوس

بأمر الله لا مجال للكراهية أو البغض أو التعالى؛ لأنها لا تستحق؛ ففى السجن أوامر ونواهٍ قد تخالف رغبتنا نحن المسجونين، وأوامر الشاويش أو من فوقه كأوامر النيابة ؛ لا بد من تنفيذها ولا تستطيع أن تحيد عنها؛ فالزيارة من 15 إلى 20 دقيقة، والأدوات المعدنية ممنوعة وممنوع أشياء كثيرة.

كذلك نحن فى الدنيا: لا بد من التزام أوامر المولى سبحانه وتعالى، ولله المثل الأعلى حتى نعيش فى أمان فى الدنيا وننجو فى الآخرة.

 

هل أستحق منك هذه المعاملة ؟

يقول أ. مجدى الهلالى فى كتابه:

« وكأنى بالقرآن ينادى علىّ وعليك ويقول: هل أستحق منك هذه المعاملة ؟ مع أن هدفى هو إسعادك وإدخال السرور والبهجة على قلبك ومساعدتك على مواجهة الحياة بحلوها ومرها؛ أأكون فى بيتك وتهجرنى كل هذا الهجر ؟! أحين أكون بين يديك لا يصير نصيبى منك إلا حنجرتك؟! أتسمع ولا تنصت لها ؟! أتدرى ماذا سأقول لربك يوم القيامة؟! هيا بادر قبل فوات الأوان واجعلنى حجة لك لا عليك.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «القرآن أحب إلى الله من السماوات والأرض ومن فيهن » ؛ لذلك القرآن للقلوب كالغيث للأرض ؛ فهو ينبت فيها الإيمان كما ينبت الماء الزرع .

هذا رسالتى إليك وإلى كل إخوتنا وكل العائلة؛ فتذكر دائما أنها حياة واحدة فلتكن فى سبيل الله

من المعتقل مصطفى الخضرى

من داخل محبسه .

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق