]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خواطر لها صلة بالمرأة 55

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-02-25 ، الوقت: 21:48:17
  • تقييم المقالة:

 

 

140- وماذا لو جارت الطالبةُ الطالبَ فيما يريد ؟ :

 

كثيرا ما يحاول الطالبُ الاقترابَ من الطالبة في جامعات مختلطة كما هو الحال عندنا في الجزائر , بدعوى أو باسم أنه يحبها ويريد الزواج منها , ولكن قبل ذلك هو يريد أن يتعرف عليها و... ولسائل أن يسأل " ماذا لو جارت الطالبةُ الطالبة فيما يريد ما دام قصده حسنا ونيته طيبة ؟! " .

 

ج : إن على الطالبة في الجامعة - خاصة طالبة السنة الأولى التي يمكن أن تخدع بسهولة أكبر - أن لا تسمح لنفسها بمجاراة الطالب المراهِق الذي يريد أن يغرِّر بالبنات ,  أن لا تسمح له بما يحب (وهي تعرف ما يحبُّ منها إذا كان لا يخاف الله) لأنه سيحتقرها بعد ذلك- إن طاوعته على ما يريد- إن عاجلا أو آجلا , فضلا عن كونها هي الخاسرة الأولى قبله عرفا , وإن تساويا في الإثم شرعا .

 

إنها هي الخاسرة الأولى حتى ولو ربحت أموال الدنيا كلها وعلم الدنيا كلها و ... لأن العرض والشرف والكرامة لا تقدر بثمن .

 

ثم يمكن أن يسأل سائل :  ألا يمكن أن يكون احتمال صدق الطالب - إن ادعى أنه يريد الزواج من الطالبة - في حبه للطالبة وجديته في إرادة الزواج منها , ألا يمكن أن يكون هذا الاحتمال كبيرا ؟

 

والجواب هو أن الاحتمالَ بعيد وبعيد جدا . إن الطالب يعلم أنه بعد الدراسة تنتظره الخدمة العسكرية والبحث عن الشغل وتهيئة بيت الزوجية , وهذا يتطلب منه سنوات عدة , لذا فإن الغالب على الطالب أنه ليس جادا ولا صادقا . ثم حتى وإن كان الطالبُ جادا بالفعل في إرادة الزواج , فإن المطلوب منه شرعا هو الاتصال بأهل الفتاة ليطلبها منهم , لا محاولة إقامة صداقة مع الفتاة ومحاولة التعرف عليها . ومنه فإن من تريد زواجا شريفا ما عليها إلا أن تتزوج بالطريقة التقليدية : يأتي الرجل ليخطبها من أهلها ثم … حتى الزواج .

 

ويمكن أن تطرح الطالبة على نفسها - كما يمكن أن يطرح الطالب على نفسه- السؤال الآتي " كيف ترتبط الطالبة بطالب ما زال يأخذ مصروفه من جيب والده أو كيف يحق لطالب عاجز عن كفاية نفسه أن يفكر في إعالة أسرة ؟! ".

 

ثم إن التجارب الناجحة القليلة جدا في زواج طالب بطالبة خلال الفترة الجامعية كانت ناجحة غالبا بسبب :

 

        ا- إما الفارق الزمني بين الطرفين كأن يتزوج طالب في سنة تخرجه مثلا بطالبة في السنة الأولى . حيث يتم العقد بينهما في فترة الجامعة وحين تتخرج هي تجده على استعداد تام لمراسيم الزواج . وقد تتم هذه المراسيم قبل التخرج , ويمكن أن تكون عائلة الطالب ميسورة الحال .

 

      ب- وإما بسبب النية المخلصة جدا للطالب والطالبة وكذا الثقة المتبادلة بين الطرفين والتي قلما تتوفر في هذا الظرف , أي خلال سنوات الدراسة في الجامعة .

 

ثم : بم تُنصح الطالبة في الجامعة عندما يدعي لها طالب بأنه يحبها ؟

 

عليها أن تحذر كل الحذر من الطالب الذي يريد أن يلعب بها , بادعائه أنه يحبها وأنه يريد أن يتزوج بها وعليها أن تعلم أن أغلبية الطلبة في الجامعة الذين يتقربون من الطالبات بدون لزوم لهذا التقرب هم طلبة لا يطلبون إلا مصلحتهم الدنيوية ليس إلا , وهم – عادة - لا يعرفون معنى للحب الطاهر العفيف . ومن هنا فإن العلاقة التي يسميها بعضهم عاطفية ( وكذا مستقبل هذه العلاقة بين الطالب والطالبة التي تحلم بزوج المستقبل ) فاشلة ربما في  99 % من الأحوال . ونادرا ما تجد طالبا جامعيا جادا في علاقته مع فتاة جامعية . والله أعلم بالصواب .

 

141- متى يُفضل ترغيب البنت في الحجاب الشرعي ؟ :

تُرغَّب الطفلة في الحجاب منذ السابعة وتلقن آيات الحجاب والأحاديث المتعلقة بها , فإذا اقتنعت بالحجاب ولبسته استحسن للوالدين أن يغضا الطرف عن تخليها عنه في بعض الأحيان أو في بعض الأماكن أو في بعض الظروف .كما أن الأفضل لهما أن يغضا الطرف عن لبسها لحجاب لم تتوفر فيه كل الشروط الشرعية . كما يجب على الوالدين أن يعملا من أجل إقناع ابنتهما بشرعية الحجاب وبضرورته وبأهميته . ثم يجب على الفتاة بعد ذلك أن تلتزم به وجوبا متى بلغت أو أصبحت مشتهاة من الرجال ( خاصة مع بدء بروز الصدر عند بعض البنات قبل البلوغ ) . وتنبه البنت ولو مجرد تنبيه منذ السابعة إلى مضار التبرج والاختلاط لتتعود مع الوقت على عدم الاختلاط بالذكور من غير محارمها , وأفضل وسيلة في ذلك القدوة الحسنة . والله أعلم بالصواب .

 

ويُعوَّدُ الطفلُ الذكر  – في المقابل - مع بداية أمره بالصلاة , أي بدءا من سن السابعة على ستر عورته (ما بين السرة والركبتين) حتى تكون صلاته صحيحة في المستقبل وحتى ينشأ على الحياء وعلى حب ستر العورة .

 


يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق