]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هند كامل في بغداد حلم وردي .

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2014-02-25 ، الوقت: 14:22:30
  • تقييم المقالة:

 

 

حفل لدائرة السينما والمسرح في بغداد، كان مخصصاً لعرض أول أفلام مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية، إلى سجال ولغط في شأن الفيلم، ما جعل المنظمين يقررون تأجيل العرض، إلى إشعار آخر. فالمسؤولون في الدائرة قرروا تأجيل العرض بسبب رسالة الفيلم السياسية،  ، في حين نفى مخرج الفيلم ذلك، وقال إن مادته  بسيطة، وتسرد حياة العراقيين ومشكلاتهم بعد عام 2003 .فضمن بغداد عاصمة الثقافة  قدم فلم جديد بغداد حلم وردي للفنانة هند كامل فقد تابعت مسيرتها السينمائية في فلم بغداد حلم وردي.انتهت المناسبة وبقيت افلامها في المخازن ....تم الليلة السيت 22 شباط اختتام بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013 ... بعني خلصت المناسبة .. هل يستطيع احد ان يكشف لنا السر وراء ابقاء افلامها التي انتجت باسمها حبيسة مخازن السينما والمسرح ؟؟؟؟!!!!.فقد باشرت دائرة السينما والمسرح انتاج الفيلم الروائي الطويل (بغداد حلم وردي) تأليف الروائية ميسلون هادي وسيناريو وإخراج فيصل الياسري كمحاولة جادة للنهوض من جديد بواقع السينما العراقية....تتمحور قصة فيلم (بغداد حلم وردي)، حول العنف الطائفي، من خلال شخصية عراقية مغتربة قررت العودة إلى العراق فاصطدمت بواقع العنف الذي تفشى في البلاد. وتجسد دور البطولة في هذا الفيلم الفنانة (هند كامل) التي قالت: يجب علينا أن نقول نحن هنا.. بل العراق يجب أن يقول للعالم أننا نحن هنا نعيش ونعمل ونصنع الأمل.

 

الفيلم يطرح مسألة الانتماء إلى المكان والأصول عبر حكايات لمجموعة من العراقيين متعددي القوميات والديانات يسكنون في حي سكني بغدادي واحد، تتاح للكثير منهم فرص للهجرة عام 2006، الذي يعد ساخنا بالأحداث الدموية ، لينتهوا جميعاً إلى قرار واحد هو الامتناع عن الهجرة ونبذ مغرياتها وتكريس مبدأ أن بغداد قبلة العراقيين.

 

ويعد هذا الفيلم هو الثاني الذي باشرت فيه دائرة السينما والمسرح ضمن قائمة إنتاج سينمائي كبير ومتنوع لصالح مشروع بغداد عاصمة للثقافة العربية.
)بغداد حلم وردي) من بطولة مجموعة من الفنانات والفنانين منهم (هند كامل وأميرة جواد وسمر محمد وأنعام الربيعي وآلاء نجم وأسعد عبدالمجيد وميمون الخالدي) ، فضلا عن ادوار قصيرة لكبار الفن العراقي ولكنها الأكثر حضورا وتأثيرا في هذا الفيلم منهم الفنان (يوسف العاني وسامي عبد الحميد).

 

ويقول السيد فيصل الياسري مخرج وسناريست الفيلم :هل يستطيع احد ان يقول لنا : الافلام - زينها وشينها - التي انتجت تحت راية بغداد عاصمة الثقافة العربية2013 لماذا لم تعرض حتى الان واحتفالية بغداد تنتهي هذا الاسبوع ....؟؟؟؟؟..في كلام نشر على موقعه ...

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق