]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الانسان كقيمة

بواسطة: رياض العمري  |  بتاريخ: 2014-02-24 ، الوقت: 22:06:22
  • تقييم المقالة:

 

الإنسان كقيمة   الحديث عن الإنسان  يرتبط بهذا الكون بالأرض وحركتها فالإنسان خليفة الله في أرضه وهو حامل رسالته، ومحل تكريم إلهي فكما أنه ارتبط بالأرض بطينيته فقد ارتبط بالسماء بروحه، جعل الله هذا الكون الفسيح مسخر له وذلك لأداء وظيفته التي أراد الله سبحانه وتعالى من استخلافه في الأرض، والقيام بحكمته التي اقتضت خلق  هذا الإنسان ونفخ الروح فيه، وقد انحرف الكثيرون في رؤيتهم لقيمة هذا الإنسان بحيث صارت قيمته لديهم ليست منبعها من إنسانيته بل ارتبطت بشيء خارج عنها كاللون أو العرق أو الجنس أو النسب فكان القيمة تدور مع هذه القيم الجديدة التي أضفت على جنس أو لون أو نسب ميزات لم يحصل عليها بكده أو بعمله أو بما قدمه  للآخرين بل بتميزه بجين اللون أو النسب   بل تم استغلال الآخرين لأنهم لا يحملون  هذه الميزات وجعلوا كسلم يتسلق من خلاله أصحاب الدرجة الأولى . إن خطر التصور السابق يجعل الإنسان يقسوا على أخيه الإنسان بل قد يتجاوز كل الحدود ويصل الأمر إلى سفك الدماء وإهلاك الأموال ليس عن استحقاق لذلك ولكن  من يقف خلف هذا المال  شخص لا يحمل الجينات التي تمنع الآخرين عنه، وفي المقابل رجل تخلى عن إنسانيته لأجل قيمة أخرى تقوده من ورائها. وإن ما يحدث يومياً من مشاهد الاغتيالات و إراقة الدماء وغيرها من الأعمال التي تضر بالإنسان إلا نتاج لهذه الثقافة المتعالية التي تريد أن تصنع من الآخرين عبيدً لهم وسلم للوصول إلى ما يريدون من الأهداف الرخيصة التي تلغي قيمة الإنسان المتمثل في الإنسان الأول ادم  الذي كرمه الله سبحانه وتعالى واسجد له ملائكته . لابد لنا ونحن نفكر في بناء الوطن أن يكون هذا الإنسان هو محور هذا الاهتمام وأداته فكيف لهذا الوطن أن يصحوا وفيك  أيها الإنسان العلل، وكيف لهذا الوطن أن  يقف على قدميه ولم تستطع إنسانيتك أن تخرج من أسر  من يدعون الوصاية عليها، أن واجب الجميع اليوم هو العمل على إعادة الإنسان إلى إنسانية وقيمته التي ميزه الله بها لتكون منطلق نحو العمل المشترك الذي يرتبط بالإنسان لا بالقيم الأخرى التي تزاحمه كالنسب والمال أو اللون أو غيرها من القيم المختلفة .  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق