]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الى طلبة المعاهد والجامعات مع التحية

بواسطة: حيدر صباح  |  بتاريخ: 2011-11-17 ، الوقت: 11:10:47
  • تقييم المقالة:
الى طلبة المعاهد والجامعات مع التحية

ان النفوس غوالي تشبه الاشياء التي نمتلكها ونحتسبها غالية لدينا بغض النضر عن هذه الاشياء محسوسة كانت ام ملموسة وان الانسان في داخلنا هو احد هذه الاشياء التي نتكلم عنها وهو للتوضيح من الاشياء المحسوسة وتعريفا به (هو ذلك الشيئ الذي يقوم بالتحكم في مشاعرك من النواحي الاجتماعية والعاطفية) فائدة هذا الشيئ في داخلك انه يجعلك كبيرا في اعين الناس بحيث يسيطر على افعالك تماما ويمنعك من التصرفات الطفولية ولطالما اردت ان افعل اشياء تمنحني السعادة والارتياح لكن هذا الشيئ في داخلي كان يزعم انه رجل قوي الشخصية فهذا الانسان مكانه موجود بين الجسد والذات كما قال ارسطو .......ولاكن هناك بعض الحالات التي تمتلك هذا الاحساس ولاكن تشذ عنه وهذا يتمثل في بعض الاشخاص واتمنى ان لا يكون كلامي جارحا للأخرين ....فهم يشذون لانهم لم يسبق لهم وان شعروا بمثل هذا الشعور ..........رسالة الى طلاب الجامعات والمعاهد العراقية((تحية طيبة محمولة في باقة ورد تفوح حبا واحترام لكل من تصله رسالتي من الاخ الى اخيه ومن الطالب الى زميله الطالب ...دعونا ايها الاصدقاء نناقش مشاكلنا نحن الطلاب فيما بيننا بعد ان عجز اساتذة التدريس واللجان المسؤولة عن التدخل في مشكالنا ....واول مشكلة على وجه الخصوص والتي تحتل المرتبة الاولى من المعاناة هي مشكلة (العلاقات العاطفية بين الطالب والطالبة) دعونا نسأل انفسنا هل هذه العلاقة هي فعلا عاطفية ............ ام انها مجرد تقضية وقت او استغلال مادي ومعنوي من قبل احد اطراف هذه العلاقة .....دعونا نتسأل جميعا ان كنا قد بنينا هذا الارتباط على مجرد اللعب والوهم اذا اين الانسان الذي نتكلم عنه ...نعم هو غير موجود في داخلنا او في داخل البعض من الطلاب انفسهم .....فرسالتي اوجهها شخصيا الى زميلتي العزيزة مع كل حبي واحترامي لها  ....... كوني قوية الشخصية ..عالية الكيان.. سريعة الانتباه.. شديدة الملاحظة الى المقابل ...(انتبهي من أسنان  الذئاب فأنها لاتضحك )لا تكوني عاطفية جدا.. وان سيطر عليك الحب .. انا لا اقول لكي ابتعدي عنه لأنه اجمل الأشياء التي نحيا من اجلها ونعتبرها من الاشياء الغوالي والنفيسة ولاكن اقول لكي ان لا تظهري حبك الا بعد ان تقطعي شريط الشك بمقص اليقين  

عندها بأمكانك الدخول الى جنة الحب واقتطفي جميع ثمراتها الا شجرة الخيانة فالأقتراب منها هو خط الشروع في طريق الضياع  ...... ورسالتي الاخرى الى زميلي العزيز مع اجمل تحياتي ....دعنا يا صديقي نشعر بالأمان ونحسس الاخرين به دعنا نملئ (كليتنا &معهدنا)بالحب والاخلاص ونرفع من مستواه العلمي بمثابرتنا ومستواه المعنوي بتعضيم شخصيتنا واحياء دواخلنا الميتة منذ الاف السنين وان احببنا نحب بصدق ولا نتلاعب بمشاعر الاخرين..دعنا ياصاحبي نزرع ورود الياسمين في اجواء الحزن لكي تنجلي وتزول  ))  وارجو انه قد كان ظلي خفيف عليكم ..والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

  goodlook            مع اطيب التحيات لجميع الاصدقاء
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-11-30
    الاخ الفاضل حيدر ,, رعاك الله.
    حباك الله قلب فطري مسلم.
    فالمسلم الحق , يغار على اخيه المسلم , ويرجو له الخير الكثير.
    في الحقيقة مواضيعك اخي, اكاد اقول انها من وحي الواقع العربي ككل وليس العراق الغالي.
    وانت تكتب بلسان الحق في امور طرأت على مجتمعاتنا باسلوب مقزز.
    هنا مرة اخرى ارى مرض استشرى بين ابناءنا في الجامعات.
    والاصل اود واكرر التربية الصحيحة المسلمه.
    ان نعلم ابناءنا اناثا وذكورا , الامور الدينيه الواجبه , الاصل الاختلاط غير مشروع , ولكن.
    في حالة ان اجبرنا وحصل ذاك الاختلاط مكرهين لاسباب تعليميه او اقتصاديه في هذه الحالة.
    الدين واضح جدا ,, وصريح اكثر مما تعتقد ويعتقد الاخرون , فالمرأه ليست متعة.
    ولا ترف للحظة ثم ,, تُلاك وتصبح لقمة سائغه.
    المرأه يا ولدي , امك واختك انظر لها من هذا الباب , صدقا واجزم لك ان من يقبل لامه أو أخته ان تكون كذلك.
    فهو يفعل هذا الامر , ولا يخجل ابدا فهو لا شهامة عربيه له , واتبع الغرب بكل سوءه , ليته اتبع احسنه.
    الكلام له طول نفس وسيكون لي حديث بمقالة ردا عليك.
    انت راق جدا يا ولدي وأكبر بك تلك الشهامة الحقه.
    سلمك الله من كل سوء.
    طيف بتقدير
    • قيصر الكلام | 2011-12-01
      اني ممتن جدا لتعليقاتك المشرفة وانا انتظر مقالك بلهفة شكرا مرة اخرى اخي الكريم لقد اسعدتني جدا وانا ارحب بك موعظا جديدا في هذه الحياة القاسية دعنا اخي العزيز نقوم بدورنا لاصلاح المجتمع العربي ككل وكم من فئة قليلة غلبة فئة كبيرة او حتى نبرء ذمتنا امام الله عزوجل لاغير شكر اخي الفاضل
  • Mana Alazaye | 2011-11-21
    لنجعل الحب عطر الياسمين الذي يعطر اجواء الحياة وتسلم الايادي التي خطت هذا الكلام

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق