]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فايس بوك.. كيف غير العالم في 10 سنوات؟

بواسطة: Articlesbymed  |  بتاريخ: 2014-02-24 ، الوقت: 17:53:07
  • تقييم المقالة:

احتفل فايس بوك مؤخرا بالذكرى العاشرة لتأسيسه, 10 سنوات غيرت العالم بأكمله و جعلت منه قرية صغيرة فأصبح أشبه بفيلم سينيمائي عالمي ضخم استقطب أنظار العالم إليه، إنه الشريك في الثورات العربية.


و في هذا السياق سنحاول أن نسلط الضوء على أبرز 7 اتجاهات غيرها فايس بوك، ربما للأفضل أو للأسوأ، فالعالم لا يزال حريصاً على مشاركتها والتفاعل معها.

1- فايس بوك غيّر طريقة التواصل, اذ يتيح التواصل مع الأصدقاء بكل سهولة بل يساهم حتى في اعادة الاتصال بأصدقاء و زملاء قدامى و الأمثلة كثيرة في هذا المجال, فكم من شخص استرجع علاقاته مع أصدقاء فقدهم و كم من عائلات لمت شملها باستعادة أحد أفرادها و من أسرة أسست بفصل الفايس بوك دون أن ننسى أن كل هذا مجانا, و دون أي مقابل.

2- فيس بوك غير طريقة مشاركة حياتنا, إذ نجح في استقطاب أكثر من 1.2 مليار مستخدم حول العالم جعلوا من الموقع غرفة نقاشية و فرصة لمشاركة غيرهم بمختلف الآراء و التوجهات و الأفكار حول مختلف مسائل الحياة بالإضافة الى مشاركة حياتهم الخاصة من خلال نشر صورهم و فيديوهاتهم, فيكفي أن الواحد منا كان يعمل صورة ليحفظها كذكرى أما اليوم فأصبحنا نعمل صور بغرض نشرها و التباهي بها في الفايسبوك.

3- فايس بوك غير طريقة استخدامنا للمحتوى, لن يمكن تغيير طريقة المشاركة إن لم تتغير طريقة عرض المحتوى وكيفية التعامل معها, مستخدمو فيس بوك لم يشاركوا الحياة الشخصية لهم فحسب، بل أيضاً الأخبار في مختلف المجالات سواء سياسية أم رياضية أم ترفيهية, فالكثير أصبح يستقي الأخبار من الفايسبوك مباشرة دون البحث عن مصادر أخرى مما حعل الكثير من الجرائد و القنوات فتح صفحات لها على الفايسبوك من أجل توصيل المعلومة.

4- فايس بوك غير طريقة رؤيتنا للخصوصية, اذ تحتوي الشبكة على البيانات الشخصية لأكثر من مليار شخص مما جعل الكثير يشك في استخدامها كأداة لمراقبة المستخدمين, ولعل خير دليل ما حدث في بلدان ثورات الربيع العربي، فكان أداة مهمة لها تأثير قوي في التغيرات الجذرية التي حدثت في العالم. وهي المزاعم التي نفتها الشركة، ورأينا تغيرات في إعدادات الخصوصية بين الفينة والأخرى، ما يثير تساؤلات وشكوك لدى الكثيرين، تكمن في الأسباب التي تدفع فايس بوك لاتخاذها، ربما لزيادة الخصوصية حسب دوافع الشركة كي تُطمئن مستخدميها، ولكن ستظل مسألة الخصوصية "قصة" مستمرة لا تنتهي، وستظل حلقة شك دائمة بين المستخدمين والشبكة.

5- فايس بوك غيّر السياسة الأمريكية, فالأمريكيون اعتادوا التواصل مع رؤسائهم عبر القنوات التلفزيونية, إلا أن مجئ أوباما غير من النهج المتبع من قبل اذ استعمل الفايسبوك في حملته الانتخابية التي فاز فيها على منافسه الجمهوري جون ماكين, و ربما صغر سن أوباما مقارنة بمنافسه له دور في ذلك, كما أن التواصل مع الشباب الأمريكي عبر منصتهم المفضلة يجعله يصل أسرع إلى عقولهم وتفكيرهم وقلوبهم، كونه يتحدث ويتعامل بلغتهم.

6- فايس بوك غير الشرق الأوسط, لا شك أن الشرق الأوسط تغير كثيرا بفعل التورات العربية التي أسقطت رؤساء لم يكن يتصور في يوم من الأيام أن نهايتهم يتكون على هذا النحو, فالبداية كانت ببن علي في تونس ثم مبارك في مصر فالقذافي الذي قتل في ليبيا و صالح في اليمن و الأسد في الطريق بسوريا, كل هذا ما كان ليحصل لولا الفايسبوك الذي فضح فساد الذيكتاتوريات و ساهم في توحيد الشعب ليثور ضد الطغاة.

7- فيس بوك غيّر طريقة التفاعل بين الشركات والعملاء, فاليوم أصبحت لمعظم الشركات الكبرة صفحات على الفايسبوك لتتعامل مع عملائها و زبائنها, بل أصبح أداة وصل بينهم كما ساهم في زيادة المبيعات و الأرباح و غير من الطريقة التقليدية للتجارة و الأرباح, اذ أصبح ما يعرف اليوم بالتجارة الالكترونية التي تتعاظم مع مرور الزمن بل أصبحت مصدر قوت الكثيرين.

و إذا كنا قد تعلمنا شيئاً عن فايس بوك على مر السنوات العشر الماضية، لكان من الأجدر عدم مفاجأتنا بالتغييرات الجذرية التي أحدثها فايس بوك على كافة الأصعدة خلال هذه الفترة، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه بقوة "ماذا سيفعل فايس بوك في غضون السنوات العشر المقبلة؟"

Articles By Med
 
   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق