]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رســـــــــــالة افاقة بيني وبين نفسي

بواسطة: سيد سلام  |  بتاريخ: 2014-02-23 ، الوقت: 09:18:57
  • تقييم المقالة:
بسم الله الرحمن الرحيم   رساله إفاقه بيني وبين نفسي

الي صديقي العزيز جدا انسان ادمي .

الي جميع اصدقائي.

تحيه مباركه من الله عزوجل

صديقي العزيز اود اليوم اناأفتح معك موضوع غايه في الاهميه ..... موضوع لطالما تهربت من النقاش فيه مني ...... الا وهو عودتك للتدخين ...... مهلا  ... مهلا ..... اعرف ما ستقول ...... ولكن اعطني الفرصه بالكلام وبعدها تحدث انت ان كان لك عين وان استطعت ذلك .....

صديقي العزيز جدا  ..... اود ان اخذك في جوله الي الماضي ...... عندما كانت افكارك عن التدخين جدا ممتازه وصحيحه ... اتتذكر  كنت وقتها في مرحله الاعداديه .... كنت دائما تنظر الي المدخنين علي انهم  افراد غير جديرين بالاداميه .... اشخاص يغيرون ماخلقوا عليه ويرمون نفسهم في دوامه ليس لها داعي ولا مبرر ابدا .... وكنت تعتقد انهم فقط يدخنون لاثبات رجولتهم ....

كانت افكارك جدا نقيه مثل ما كنت عليه حينها .... اما الان ماذا حدث لك .....

اتتذكر المرات الاولي التي انكشف فيها ستار السجائر عنك  .... الاتتذكر ماذا قالت لك عمتك المحبه جدا لك .... قالت لك بالحرف وانتم وسط كم هائل من الخضره ... ليه يا انسان  بتشرب سجاير يا حبيبي دا احنا وخدينك قدوه لأولدنا  .... ليه يا حبيبي بتعمل كده .....

اتتذكر يا انسان  المره الاولي الذي اشتريت فيها السجائر  انت وصديقك الحميم انسان ادمي 2...... كنتم خائفين مرتعدين .... دعني اسالك سؤال لماذا كان الخوف بالرغم من انه لا احد يراكم .... اتبتسم .... اوك سأدعك تبتسم  .... ولكن دعني اجاوبك علي السؤال ..... كنت خائف انت وصديقك  ..... لم يكن يراك ابيك ولا امك ولا اعمامك ولا اخوتك ولا اي احد يمكن ان تخاف منه حينها..... ولكن  نادت عليكم    اجسادكم وكانت تسترحمكم بان لاتفعلوا  هذا الشيء ....... كانت تشعر بكم اجسادكم ودب فيكم الخوف من فعلها .... كان  قد نادي عليكم مستقبلكم ان لاتفعلوا لاتفعلوا ...... كانت تنادي عليكم كل فكره  صحيحه عن التدخين ان لاتنضموا الي الفئه الغير جديره  باحترام الاخرين ..... كان تنادي عليكم اولادكم  ان لاتفعلو لاتفعلوا ..... كانت تنادي عليكم ارواح من القبور تسببت السجائر في فناءها ان لاتفعلوا لاتفعلو  ...

كلهم اتحدوا وقذفو ا في قلوبكم الرعب .... ومنعتكم من المضي قدما الي ذاك الكشك .... وكنت تقول لصديقك اذهب انت يقول لك بل اذهب انت ,انت قلبك جامد عني ... الي ان لمحكم صاحب الكشك ونادي عليكم ومن مجرد النظر اليكم من بعيد عرف انكم تريدون اللعينه .... ولم يكتفي بهذا فقط ولكن اعطي لكم هديه وهي مشط كبريت حيث انه كان يعلم انكم سوف تقعون في هذا المازق  فوفر عليكم  الجهد ..... وبعدها انسجمت انت وصديقك في التدخين الي ان جاءت الافاقه الاولي علي شاطئ فرع الفرع الهزيل من النيل القاطع  قريتك الي نصفين ..... فجمعت افكارك ومبادئك  واجتمعت انت وصديقك ذاته وتناقشت مع نفسك بحده ومعه بهواده الي ان توصلت الي ان ماتفعله خطاء الخطاء ويجب ان تصلح ما افسدت وبالفعل تم الاصلاح الي فتره  ليست بطويله الي ان جاءت السقطه الثانيه  ولكنها اخذت فتره اطول جاوزت  العشر سنوات الي لن اكرمك الله بكرم من عنده واستجاب الي الافات الدعاوي  في صلاتك   ... ومن جراء الدعوات فقط اكرمك الله ...... الي ان جاءت السقطه الثالثه ..... التي احاول الان اصلاحها معك ...... فاستجمع قواك وانهض .... وجمع مبادئك وانهض .... وأمن بالاراده وانهض ..... وتوكل علي الله وانهض  .....  يا انسان يا صديقي العزيز لماذا لا ترد علي ..... لماذا  فقدت نعمة النطق ..... حسنا سأدعك  تفكر مليا مع نفسك ....  عسي تستجيب الي مناداة جسدك ..... عسي ان تستجيب الي ارواح تنادي عليك ..... عسي ان تستجيب لافكار رائعه كانت نهجك وضللت عنها ..... فكر مليا عسي ان تجد ضالتك ......

وكما قال الله عزوجل في كتابه المجيد (ان الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهــم)

صدق الله العظيم                                 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق