]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العراق بين الرشا والأضطهاد

بواسطة: هادي البارق  |  بتاريخ: 2014-02-22 ، الوقت: 07:30:14
  • تقييم المقالة:

العراق بين الرشا والأضطهاد

ساسة وأي ساسة أسسوا قواعد الفساد التي بنيت على الرشا والتي تفشت في كل مرافق الدولة بين منتسبيها من صغيرها حتى كبيرها والتي بسببها تعطلت كل الأعمال والمشاريع الخدمية التي ينتظرها المواطن منذ أكثر من عشرة أعوام حتى اصبحت شوارع مدن العراق آسنة من مياه الأمطار لكي تتعطل كل الدوائر الحكومية لتعطل مرور العجلات وبسبب استغلال

 المشاريع الخدمية للتسقيط السياسي  من قبل الشخصيات الأدارية للدوائر  الخدمية كل ينتصر لكتلته التي ينتمي لها وهكذا كل المدراء يفعلون كل ينتصر لصاحبة من أجل اسقاط المقابل سياسيا وبأمر من كبار العمالة والمواطن يتحمل عبأ هذا العمل الفا سد .

والساسة يدعون الأسلام والوطنية ويدعون أنهم من موالي الحسين عليه السلام وهو تناقض  بل ان انتسابهم تشويه لقضية ومبدأ الحسين لأن الحسين هو اول من حارب أمثالهم المفسدون أهل الرشا وانتهاك حرمة الحقوق ومباديء الأسلام .

فنقول اليوم لساسة العراق المفسدون في الأرض هل كان الأسلام مبنى على الرشا وهل كان الأسلام أمر بسرق الأموال والحقوق , بل انكم مدعون متسترون بمظاهر الدين وهذا هو نهج

أمية ويزيد بل انتم أكثر نقمة على الأسلام والأمة العراقية لأنكم أئمة شياطين أظللتم العباد عن

خلق الأسلام بل أنتم محرفون لمنهج الرسول وآله الأطهار سلكتم مسلك النفاق وضيعتم فرائض

الله تعالى وآخرها الصلاة التي صورتموها للناس حركات لاأعمال خير بل أنتم أشر خلق الله تعالى الصم البكم الذين لايعقلون.

بقلم/هادي البارق


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق