]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حلم خافيات الامل

بواسطة: Tariq Baban  |  بتاريخ: 2014-02-21 ، الوقت: 19:29:11
  • تقييم المقالة:


 

أنتِ
كغيمة عابره
تتقاذفها ألنسائم والرياح
تنهمرين قطرات
بعدها ألى ألتواري تمضين
وأنا ألعطش ينهكني لدرجة التصحر
هشيم يغطي قاحلي
تتقاذفنا رياح لا ترحمكِ لا ترحمني
لا تأبه لصرخات ألعشق
ولا لحشرجة الموت تنذر ألطير
تحلق في سمائي
نحن نمضي سوية الى ما رسمته لنا حماقات القدر

غمامتي البيضاء
في خريفي
لا تستلمي
جاهدي
انهمري
ألله
على زهرة أقحوان تزهر من تحت اوراق صفراء
متساقطة من باسقات الشجر


أيتها النائمة بين ثنايا خيالات خريفي
كم أشتهي الاحتماء بأحضانك
من لسعات البرد المربكة لخطواتي
أنا طفل أرتجف
كوني ألحكيم
بعد طول تأمل
بلسم لآلامي قرر


أشتهي ألمجد
هاجس ينبأني ألموت مني قريب
أِملي علي ألالهام .... أدركيني
أتمنى أن أغطي ألنفوس بهجتاً
فيض المناجاة علميني
كربيعٍ معشوشب أخضر
بعبير الورد معطر
ببهيج الالوان
كقلبك ابيض ..كعشقي أحمر

بعدها اتوقد كشمعة أنير ألظلام
أمحو ألام السهاد وانين البشر

حبيبتي ما كل اكتبه خيال
احدثك عن امانييَ فيكِ
هل تدركين لم لهفتي تترعرع أكثر فأكثر  
ولم انت غايتي
هل تعيين ما ستتركين على أمشاط الشهد من أثر

فراشات ألرياض ونحل الحدائق
تتأمل مواسم الرحيق
تخاف على وجودها .... تتوسلك   
أيتها الغيمة العصيه على ألشاعر
أغمريه بفيضان القبلِ.... بشائر المطر
ما ترجى قبلك أنثى
صرت له المهجة وألامل
واعدته بقطفة تفاح ..... لها ينتظر
أستحلى كاسات الطلا
 وأستحلت عيناه حلاوة السهر


طارق بابان
21 / 2 / 2014

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق