]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

(65) إذا أردت أن تطاع .. مقال : عندما يأتى المساء .. للكاتب الفنان : محمد سراج _ سكرتير التحرير بجريدة المساء

بواسطة: محمد سراج  |  بتاريخ: 2014-02-21 ، الوقت: 18:46:38
  • تقييم المقالة:

 

المقالات       عندما يأتي المساء
إذا أردت أن تطاع..

محمد سراج   2/21/2014 4:27:15 PM     3 سنوات وأكثر بعد ثورة 25 يناير 2011 ومطالب الثوار التي لا تنتهي وغير مدروسة وحكومات لا يمكن لها تحقيق وتنفيذ المطالب علي أرض الواقع وتأتي حكومات أخري لتوصل للشعوب بأن هناك فرقاً شاسعاً بين الممكن والمستحيل.. فالممكن يستطيع أي إنسان إنجازة وتحقيقه وترجمته إلي واقع أما المستحيل فهو لا يمكن انجازه ولا تحقيقه.. نعم وبالذات في ظل مطالب لا يقابلها عمل ولا إنتاج ولا مناخ استثماري آمن.. وتراكمات عهود سابقة.
لابد أن نعترف بأن العديد من الشركات ومؤسسات الدولة باتت خاوية علي عروشها وهناك العديد من العمال تتأخر رواتبهم ولا يضمنون مستحقاتهم.. وأن الحمل ثقيل فلابد وأن "نشيل الشيلة" معاً.. لا أن نقف موقف المتفرج ونقول "لما نشوف هايعملوا اية وها يصلحوا إزاي".. ياسادة المركب واحد ولابد من المشاركة بقدر المستطاع.. ولابد أيضاً من مساعدة الدولة وتحديدها علي الاقل باسقاط الديون علي المؤسسات والشركات المتعثرة حتي تستقيم الحياة ويتوقف مسلسل تشريد العمالة وغلق المصالح الحكومية..والشركات.. نعم إنه لا يجوز أن يدفع عمال حاليون ضريبة أو ثمن ما أفسده مسئولون سابقون.
"لا يكلف الله نفساً إلا وسعها" لذا يجب علي الانسان ألا يحمل أخيه فوق طاقته وتكون طلباته وأوامره قدر المستطاع وأن يطلب المعقول ولا يغالي في الطلب حتي يمكن تنفيذه.
***
منذ أيام مر علينا ما يسمي "بعيد الحب" ولكن للأسف ترجمته في الشارع ليست كما ينبغي فهي ترجمة حرفية وليست ترجمة المضمون وتحول هذا اليوم لعيد الدباديب والهدايا والفلانتين.. ولكن كان المفترض والصورة الحقيقة له هو يوم للحب وإن كنت أتمني أن يكون العام والعمر كله حب في الله ورسوله ثم حب الوطن وحب العمل لأن العمل عبادة.. وأحب لأخيك ما تحب لنفسك بعيداً عن النفسنة والبعد عن حب التملك وحب الذات.. ودعوة للجميع أن يحبوا هذا البلد "مصر" لأن هذه هي المركب الذي يحملنا جميعاً لبر الأمان فلن يعبر بنا إلا بالحب والتفاني في العمل وأقول للدولة مدي يدك من ناحيتك بإلغاء الديون وأقول للثوار إذا أردت أن تطاع فأمر بما يستطاع.  

 

 

المقالات       عندما يأتي المساء
إذا أردت أن تطاع..

محمد سراج   2/21/2014 4:27:15 PM     3 سنوات وأكثر بعد ثورة 25 يناير 2011 ومطالب الثوار التي لا تنتهي وغير مدروسة وحكومات لا يمكن لها تحقيق وتنفيذ المطالب علي أرض الواقع وتأتي حكومات أخري لتوصل للشعوب بأن هناك فرقاً شاسعاً بين الممكن والمستحيل.. فالممكن يستطيع أي إنسان إنجازة وتحقيقه وترجمته إلي واقع أما المستحيل فهو لا يمكن انجازه ولا تحقيقه.. نعم وبالذات في ظل مطالب لا يقابلها عمل ولا إنتاج ولا مناخ استثماري آمن.. وتراكمات عهود سابقة.
لابد أن نعترف بأن العديد من الشركات ومؤسسات الدولة باتت خاوية علي عروشها وهناك العديد من العمال تتأخر رواتبهم ولا يضمنون مستحقاتهم.. وأن الحمل ثقيل فلابد وأن "نشيل الشيلة" معاً.. لا أن نقف موقف المتفرج ونقول "لما نشوف هايعملوا اية وها يصلحوا إزاي".. ياسادة المركب واحد ولابد من المشاركة بقدر المستطاع.. ولابد أيضاً من مساعدة الدولة وتحديدها علي الاقل باسقاط الديون علي المؤسسات والشركات المتعثرة حتي تستقيم الحياة ويتوقف مسلسل تشريد العمالة وغلق المصالح الحكومية..والشركات.. نعم إنه لا يجوز أن يدفع عمال حاليون ضريبة أو ثمن ما أفسده مسئولون سابقون.
"لا يكلف الله نفساً إلا وسعها" لذا يجب علي الانسان ألا يحمل أخيه فوق طاقته وتكون طلباته وأوامره قدر المستطاع وأن يطلب المعقول ولا يغالي في الطلب حتي يمكن تنفيذه.
***
منذ أيام مر علينا ما يسمي "بعيد الحب" ولكن للأسف ترجمته في الشارع ليست كما ينبغي فهي ترجمة حرفية وليست ترجمة المضمون وتحول هذا اليوم لعيد الدباديب والهدايا والفلانتين.. ولكن كان المفترض والصورة الحقيقة له هو يوم للحب وإن كنت أتمني أن يكون العام والعمر كله حب في الله ورسوله ثم حب الوطن وحب العمل لأن العمل عبادة.. وأحب لأخيك ما تحب لنفسك بعيداً عن النفسنة والبعد عن حب التملك وحب الذات.. ودعوة للجميع أن يحبوا هذا البلد "مصر" لأن هذه هي المركب الذي يحملنا جميعاً لبر الأمان فلن يعبر بنا إلا بالحب والتفاني في العمل وأقول للدولة مدي يدك من ناحيتك بإلغاء الديون وأقول للثوار إذا أردت أن تطاع فأمر بما يستطاع.
Articles

  
 
When evening comes
If you want to be obeyed ..

Mohammad Siraj
  
2/21/2014 4:27:15 PM



 
   
3 years and more after the revolution of January 25, 2011 and the demands of the revolutionaries that do not expire and is well thought out and governments can not achieve the implementation of the demands on the ground and come other governments of the reach of the people that there is a vast difference between the possible and the impossible .. Valmemkn can anyone accomplish and achieve and translated into the reality of the impossible It can not be done or achieved .. Yes, particularly in light of the demands are not matched by action and not produce nor investment climate safe .. and the accumulations of previous eras.
Must recognize that many companies and institutions of the state are empty, and there are many workers delayed their salaries do not guarantee their dues .. and load heavy must "Inchil Sheila" together .. not to sit idly by and say "what Ncov Hayamiloa state here mend Kasai ".. greater country boat and one needs to be involved as much as possible .. It should also help the state and identified at least bring down the debt to institutions and companies stalled until an upright life and stop the series of displacement of labor and the closure of government departments .. and companies .. Yes, it is not permissible to pay workers, current tax or the price of what ruined former officials.
"God does not burden any soul beyond its scope" So man must not carry his brother's overworked and be his requests and orders as much as possible and to request reasonable and do not exaggerate in demand so that it can be implemented.
***
A few days ago we passed the so-called "Valentine's Day" but unfortunately translated in the street is not as it should they pony and not a translation of the content and the transformation of this day for holiday Aldbadeb gifts and Filantin .. but it was supposed to and the true image of him is a day of love, although I wish it was year and a lifetime Love in Allah and His Messenger, and love of country and love of the work because the work worship .. and love for your brother what you love for yourself away from Alnevsna and away from the love of ownership and self love .. and a call to all to love this country, "Egypt" because this is the compound that leads us all to safety will not cross However, our love and dedication to work and tell the state the extent of your hand on your part to cancel the debt of the rebels and say if you want to be obeyed ordered including canned. 
 
   

 


http://www.masress.com/almessa/228816

 http://www.almessa.net.eg/main_messa.asp?v_article_id=128816#.UwZArxgVC1s


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق