]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

قصة حب من طرف واحد

بواسطة: Ali Al-Qudah  |  بتاريخ: 2014-02-21 ، الوقت: 12:06:46
  • تقييم المقالة:

في أحد السهرات, يعرفك بها أحد الشباب الذي يدعي انه صديقك ,ثم تلتقي بها في سهرة تلو الاخرى ,هي في جمالها فاتنة, تشعرك بأنها السعادة الوحيدة في هذا العالم ,فتقول نعم...أريدها لا أريد غيرها, تشاركك لحظات حياتك كلها وتظن ان لا قيمة للحياة بدونها فتنسى أهلك وأصدقائك ونفسك.

وتمر الأيام... وتأبى الا أن تكشف عن حقيقتها المرة بأنها سوف ترميك  طريح الفراش كما رمت غيرك,لتجعل حياتك ضنكى ,تتمنى حينها أنك لم تعرفها فقد دمرت حياتك وتتذكر أمك حين قالت "شو بدك فيها يبني هاي بنت حرام" .

نعم هي فاتنة من الخارج لكنها تحمل في داخلها حقداً داكناً وسماً زعافأً. تتربص بك في كل حين لتلقي بك بأسرع وقت في الهاوية دون أن تلقي لك بالأً وتقول يا حسرتاه ضيعت مالي وشبابي وعمري

هي لا غيرها السيجارة  وتـلك هي قصة "حب من طرف واحد"

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق