]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هي انا...قالوا لي

بواسطة: رولا احمد سمور  |  بتاريخ: 2014-02-21 ، الوقت: 02:20:41
  • تقييم المقالة:

المقالة (٩):هي أنا.. قالوا لي ...!

  " لو رأيت الجميع ضدك والألوان غير لونك والكل يمشي عكسك، فلا تتردد وامش وحدك وتمسك بمبادئك ولا تأبه لهم حتى وإن أصبحت وحيدا. فالوحدة أفضل من أن تعيش عكس نفسك لإرضاء غيرك". جبران خليل جبران..     قالوا لي أن لا وطن لي وأرض الغربة زائلة.. فوجدت وطني في قلبي.   قالو لي أن غربتي قاسية.. فوجدت في أحبتي ملجئ.   قالوا لي أنني من صخب الحياة هاربة..فقلت لأن في قربه أنسي.   قالوا لي أن في المال سعادة ..فوجدت سعادتي في بساطتي.   قالوا لي أن في الجاه سطوة.. فوجدت الاهتمام أشد سطوة على قلوب من حولي وقلبي.   قالوا لي أن في السلطان قوة..فوجدت الحب أعنف قوة يدركها عقلي.   قالوا لي أن في البعد فجوة.. فزاد حنيني لمن هو بعيد عني.   قالوا لي أن الموت هو النهاية.. فوجدت الموت بداية حب من نوع خاص يحتلني.   قالوا لي أن الصمت ضعف وعزلة.. فقلت أن في صمتي قوة تروضني.   قالوا لي أن الحياة أصبحت أكثر توترا ونهمة.. فوجدت في العطاء مهدأ وبلسما لروحي.   قالوا لي أن الوقت يمضي والأيام للأماني سارقة.. فقلت أن لي من الأحلام من سيسابقني الوقت لتحقيقها ولن يسبقني.   قالوا لي أن الدنيا فانية.. فقلت أن فيها جنة أريد أن أعيشها بعقلي وقلبي وروحي وجسدي.   قالوا لي أن نوايا من حولي سيئة... فقلت أن لاشئ يقيد مشاعري.   قالوا لي أن أحزان الدنيا تكاثرت على كتفي والهموم متزاحمة ... فقلت أن روحي معلقة بربي وأن الطفل الصغير في قلبي سيمسح دمعي.   قالوا لي أن الحب غائب عن دنيا البشر وأن القلوب بائسة .. فقلت أن للقلوب أبواب تطرق وأن الاحترام والاهتمام مفاتيحي.   قالوا، يقولون، وسمعت... ! لاتضيع وقتك..لايهم ، المهم ما تقوله أنت، فصور حياتك كثيرة وجميلة ، فاختر أفضلها لك.   رولا سمور نشرت في القبس يوم الجمعة ٢١ فبراير ٢٠١٤    
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق