]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تحت ظل الذكريات:بقلم منال بوشتاتي

بواسطة: Mànàl Bakali  |  بتاريخ: 2014-02-20 ، الوقت: 22:08:51
  • تقييم المقالة:

 

 

 

كتبت تلك الكلمات وداخلي شوق يدمع 


حنين يسبح يركض ويطير
يصارع بشتى الأحلام

 

تحت ظل الذكريات
وعلى رصيف الأحلام
في ذلك المكان كنت أكتب
وتحت وطأة الأحزان
انكسر قلمي وانهرق حبري
وتطايرت أوراقي وشحب وجهي
وقفت أمام المرآة وتأملت شكلي
فإذا بي أصرخ وكأني عجوز
وقفت عند الشجرة ولمست البرتقالة
ذكرت حينها نشاطي وأنا صغيرة
لعبت هناك يوما وتسلقت فوق أغسانها
انغلقت بغرفتي وفقدت طعم السعادة
إني في ربيع العشرينات
وداخلي حر مغلى
- دمع ممطر ؛ وضعط هائج

 

ومازلت أذكر الكتابة
على أرض الطبيعة الخضراء
كنت أجلس أرفع عيناي إلى السماء
أتأمل كون خالقي وأستمع لمعزوفة العصافير
أستلهم إلهامي وتدفعني قوة الخيال
إلى السرد والتشويق
وفي تلك الخشبة وقفت أمثل
انغمست في دور الأمومة
كانت أيام السعادة
مع جمهوري الصغير
لم تكن شخصيتي مشهورة
وإنما كنت معروفة عند القليل
أرى الصورة في كل مكان
أسمع الأصوات وقت كل مساء
إنها الذكريات التي يومها عشت سعيدة
ولكن اليوم سؤال في قلبي؟
يسأل عن ذكرى غربت في سماء ممطرة
وذابت تحت حرارة مفرطة
ودفنت تحت مقابر منسية
مازلت أبحث عنها في طريق الأحلام
لأنها أروع ذكرى في حياتي
إنها اللحظة التي سقيت فيها أحلى زهوري
واليوم متهاطلة الأوراق ذابلة اللون
بقلم:منال بوشتاتي

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق