]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صيروني مجرما وأنا بريء

بواسطة: هادي البارق  |  بتاريخ: 2014-02-20 ، الوقت: 04:34:48
  • تقييم المقالة:

صيروني مجرما وأنا بريء

عندما أعتقلوني وأنا في غفلتي ذاهبا الى كليتي فتعرضني مدنيان ومعهم سيارة من الأسوات فسحبوني من يدي الى سيارتهم فقلت لهم ألى أين لاأريد أضيع درسي فردوا علي أخرس ....درسك بعد أن ننهي قضيتنا معك ولما وصلنا الى حيث هم يبغون أدخلوني على رجل ضخم الرأس ذوكرش كبير ومعه رجل طويل القامة ذو لباس أسود مقنع الوجه فسألني ذو الرأس الضخم هل علمت لملذا جئنا بك؟

قلت: ومن أين لي أن  أعلم ؟

قال لي: لقد أخبرنا من حارتكم أنك ترتاد الى مقرات القاعدة وهم يأوون أليك من أجل زعزعة الأمن. وفي هذا الأثناء رن جهازه الخاص به ففتحه وتكلم بكلمة ألو... فأخبره خبرا سيئا ومزعجا علمته من خلال لمحات وجهه .نعم صدق أحساسي , أنه أنفجار هائل في أحدى السيطرات الداخلية التابعة له في مدينة الكاظمية.

فقال لي :ها هذا هو عملكم المشين لقد أخبروني بأن أصحابك قتلوا الأبرياء بلا رحمة .

قلت له: أصحابي في الكلية وهم الآن يستمعون لمحاضرتهم العلمية وأنا الوحيد الذي خسرتها بسبب أتهام أصحابك لي .

رد قائلا: بصوت عال...أخرس وألا هشمت رأسك الفارغ هذا ياقنفذ.

انتم القاعدة أشر البشر ولاتستحقون العيش .

أجبته : أنا شيعي عراقي ومن مدينة الحرية ولست أفغانيا أو باكستانيا حتى أكون من القاعدة .

صفعني وقال :لاأنت سني  أنت وهابي ومن القاعدة أفهمت أعترف .....أقول لك أعترف ,أعترف لابد لك أن تعترف وألا أحضرت أمك وأختك وأنت تعلم ماذا يحصل أفهمت.

طرق طارق الباب عليه ففتحه وعندما دخل الطارق مرتبكا,,,,, قائلا :...سيدي,,,سيدي أن الأنفجار الذي حصل هو بسيارة ركنها ملازم علي الناصري في القرب من موقف السيارات ألمزدحمة في الكاظمية ألقريبة من السيطرة أنا رأيته بأم عيني .

فقال له :أسكت ,,,أذهب ولاتتكلم أنت مرتبك ومشتبه ياغبي . فخرج المخبر العسكري مطأطأ رأسه من غرفة التحقيق.

فكان ماكان لابد لي أن أعترف بجريمة ما أنا مقترفها وأتهمت حفاظا على سمعة أهلي وعرضي فلابد من تضحية بكل شيء رغم أن الثمن باهضا ولكن الشرف أثمن وأغلى فهكذا كانت مصيبتي لأنني كنت سنياعراقيا مسالما .

بقلم /هادي البارق


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق