]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الضمير التائه

بواسطة: Mohamed Amine  |  بتاريخ: 2014-02-19 ، الوقت: 21:44:19
  • تقييم المقالة:

حينما كنت ابكى واصرخ للقسوه …عندما كنت حائر شارد من النفس

 

عندما كنت تائه فى ظلمات النفس التى لا تدرى من أين والى اين … حيث غائب ولكن حاضر

 

حاضر ولكن شارد … قاسي ولكن حنون

 

ظالم ولكن عادل … تافه ولكن مدرك

 

كاره ولكن محب …غاضب ولكن بشوش

 

عابس ولكن مبتسم… فانا أشياء كثيرة ولكن الاخره نفس الوقت

 

فلتجيبى ايتها النفس من انت … من انت .. من بداخلك

      

حقا اهو انسان صفى الزهن … ام معكر من الداخل … حقا اهو مبدع ام هذا الوهم المسيطر

 

هل انت انسان بدون غرق فى الشوائب وعكره الزمان

 

يامن اناجيه … انى خائف … وتائه منك

 

الى اين تتجه بى … الى اين اسير معك

 

الى ماذا تفعل بى … الى اين …الى اين

 

انت ايها الضمير قد تخليت عن الثمين والرخيص

 

عن العقل والثواب عن الرشد والحقيقه

 

تخليت عن كل شئ من اجل ماذا … فلتجب من اجل ماذا

 

هل من اجل البحث عن الحنان والرعايه

 

ام البحث عن الحب والامان … ام البحث عن المال … ام البحث عن الجاه

 

ام البحث عن العائله … ام البحث عن ماذا …؟

 

فقد شردت منك ايها الضمير … هل حقا انت فى الحاضر ام الغائب

 

هل انت الرشد والصواب ام الخطأ والشرود والضياع

 

كنت اتمنى ان اصبح شخص قوى بلا ضعف

 

عفو بلا كره … صافى بلا حقاره

 

هل حقا انت حقيرا كما يصور بك الاخرون

 

هل حقا انت طيب ام الشر يسكنك

 

نقى ام معكر

 

كنت اود لو اصرخ صرخه تصل الى الاعماق وتخرج من الاعماق لاعلم بحقيقه الامر


منقول للامانة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق